استطلاع: سعر إيثريوم سيرتفع مرة أخرى إلى ١٠٠٠ دولار، مع استمرار الإيمان بالعملة البديلة

من المرجح أن يتم تداول إيثريوم (ETH) بأكثر من ١٠٠٠ دولار مرة أخرى في المستقبل، وفقًا لمجتمع تويتر العالمي للعملات المشفرة.

 ٥٤٪ يقولون إن وصول سعر إيثريوم لألف دولار ممكن

وفقًا لنتائج استطلاع الرأي الذي أجراه مؤلف كتاب "متداول عملة بديلة" نيك باتيل في ١٠ أغسطس، فإن ٥٤٪ من المشاركين يعتقدون أن سعر إيثريوم مقابل الدولار ستشهد ١٠٠٠ دولار مرة أخرى.

 وإيثريوم هي أكبر عملة بديلة من حيث القيمة السوقية، لكنها شهدت انخفاض نصيبها من سوق العملات المشفرة إلى بيتكوين (BTC) بشكل كبير منذ أعلى مستوياتها على الإطلاق في يناير ٢٠١٨.

 فبعد أن وصلت إلى أكثر من ١٤٠٠ دولار لكل توكن، يتم تداول إيثريوم حاليًا بسعر ٢١٣ دولارًا فقط.

 وحسبما أفاد كوينتيليغراف، فقد أطلق العديد من المحللين ناقوس الخطر على أسواق العملات البديلة بشكل عام في الأسابيع الأخيرة، حيث تواصل بيتكوين السيطرة على التصنيفات وعوائد المستثمرين.

 ويعتقد البعض أن العملات البديلة لن ترتفع مرة أخرى إلى الحد الذي كانت عليه في السنوات السابقة، مما يعني أن التوكنات مثل إيثريوم يجب أن تظل بشكل افتراضي في الطرف الأدنى من ممر التداول التاريخي.

لا تنحس الأمر

ومع ذلك وفقًا لاستطلاع باتيل فإن معظم المتداولين العاديين لا يشاركون هذا الرأي. فمن بين أكثر من ٥٠٠٠ شخص شملهم الاستطلاع، كان ٣٤٪ فقط على استعداد للتنبؤ بأن إيثريوم لن يصل أبدًا إلى أربعة أرقام.

 وربما لا يزال التفاؤل في غير محله؛ فقبل عام واحد، أجرى توم لي كبير المحللين في فندسترات نداء سيئًا مفاده أن إيثريوم سيرتفع إلى ١٩٠٠ دولار بحلول نهاية عام ٢٠١٨.

ويواصل المطورون المضي قدمًا في إجراء تغييرات رئيسية في البروتوكول كجزء من مشروع إيثريوم ٢.٠، حيث تعهد المؤسس المشارك والمتحدث المعروف فيتاليك بوترين باتخاذ المزيد من النهج غير التدخلية في الأشهر الأخيرة.

 وفي وقت سابق من هذا الشهر، أشار ضمنيًا إلى أنه لا يهتم برؤية هيمنة إيثريوم على بيتكوين، قائلًا إنه سيدعم التعايش بين بيتكوين وإيثريوم على المستوى التكنولوجي.