إي تي سي لابز تُطلق حاضنة أعمال تجريبية بعد تجاوُز عدد الطلبات ١٠٠ طلب

كشفت مديرة الفرع الاستثماري "إي تي سي لابز" التابع لمؤسسة إيثريوم كلاسيك في مقابلةٍ أجريت معه يوم الخميس، ١١ أكتوبر، أن الشركة ستعمل مع ما يصل إلى ٢٤ شركة ناشئة كل عام.

حيث أكدت إليزابيث كوكو أن ستة مشاريع مختارة تشارك حاليًا مع إي تي سي لابز في مخطط تجريبي، مع حاضنة كاملة لإطلاقها في الربع الأول من عام ٢٠١٩.

وأوضحت قائلة إن "الهدف من هذا البرنامج الرائد هو وضع نموذج الحاضنة في العمل والحصول على التغذية الراجعة من هذه الفرق الأولية قبل البدء في العمل".

وتأتي هذه الخطوة فيما تواصل إيثريوم كلاسيك خسارتها في ظل استمرار هبوط سوق العملات المشفرة الإجمالي.

وفي شهر يونيو، قفزت أسعار إيثريوم كلاسيك بنسبة ٢٥٪ بعد أن أعلنت بورصة العملات المشفرة الأمريكية "كوين بيز" أنها ستضيف التوكن إلى سجل الطلبات.

وفي وقت النشر، تم تداول إيثريوم كلاسيك مقابل الدولار الأمريكي بنحو ٩,٥٥ دولارات، وهو أدنى مستوى لها منذ مايو ٢٠١٧، لكن القيمة السوقية للعملة البديلة لا تزال أعلى من ١ مليار دولار.

كما قالت كوكو عندما سئلت عن قرار العمل خارج الشبكة "اخترنا إيثريوم كلاسيك لأن هناك الكثير من الأمان على الطبقة الرئيسية، ولا يهم حقًا السلاسل الجانبية التي يتم استخدامها بالتزامن مع هذا."

"كما أن مساحة إيثريوم كلاسيك تنافسية للغاية، مع الكثير من الأفكار الجيدة والشركات الناشئة التي تتمتع بإمكانات هائلة للنمو".

ولتحقيق هذه الغاية، لم تكشف كوكو عن هوية المشاريع تحت الإشراف، ولكنها أضافت أن "القدرات التقنية للفريق وقدرته على البناء على بلوكتشين لإيثريوم كلاسيك" هي متطلبات ذات أولوية لدراسة المرشحين.

كذلك تدعي إي تي سي لابز أنها تلقت حتى الآن ١٢٠ طلبًا.