بلوك.ون تخطِّط للتصويت لمنتجي كتل الشبكة باعتبارها 'عضو بالمجتمع'

أعلنت شركة تطوير إيوس "بلوك.ون" أنها ستبدأ في جمع حصتها من التوكنات للتصويت لصالح "منتجي كتل" الشبكة البالغ عددهم ٢١، وذلك في إعلانٍ تم نشره يوم ٢٨ يونيو.

وفي النظام الإيكولوجي لإيوس، يمكن لحاملي إيوس أن يضعوا توكناتهم في التصويت لصالح ما يسمى بـ " منتجي الكتل" (BPs) - أي ما يعادل القائمين بالتعدين في بلوكتشين لبيتكوين (BTC).

وتمشيًا مع شروط دستور إيوس، تخطط بلوك.ون الآن لوضع حصتها الخاصة من التوكنات - والتي تمثل ١٠٪ من التخصيص الأولي لتوكنات إيوس البالغ مليار توكن. وفقًا لمنشور بلوك.ون:

"تدرك بلوك.ون مسؤوليتها عن المشاركة كعضو نشط في التصويت للأقليات، [...] [و] ستبدأ قريبًا في تخصيص الأصوات لمنتجي الكتل الذين يشاركون القيم الأساسية اللازمة لتعظيم نزاهة وإمكانات شبكة بلوكتشين العامة لإيوس".

ومع استحواذ بلوك.ون الآن على حصتها البالغة ١٠٠ مليون توكن، فإن بعض المعلقين وأعضاء المجتمع المحلي يعربون عن قلقهم من أن يكون للمطور نفوذ مفرط بشأن من سيصبح منتج كتل.

ووفقًا لإحصاءات هيئة منتجي كتل إيوس، هناك الآن ما يقرب من ٢٧٥ مليون توكن بالفعل على الشبكة، من إجمالي العرض البالغ مليارًا. وستزيد حصة بلوك.ون هذا الرقم إلى حوالي ٣٧٥ مليونًا، مما يعني أنها ستصوت مع ما يقرب من ربع جميع التوكنات.

مع زيادة عدد التوكنات، سيتقلص تأثير بلوك.ون بالضرورة - ولكن في هذه الأثناء، أغضب الخبر أمثال منشئ دوجكوين والمعلق الشهير بمجال العملات الرقمية "جاكسون بالمر"، الذي نشر رده في تغريدة اليوم:

"إذًا، بلوك.ون، الذي ادعى أنه ليس له أي دور في إطلاق #شبكة إيوس الرئيسية سيستخدم الآن ١٠٪ من عرض التوكنات الذي يملكونه للتأثير على قائمة منتجي الكتل. إنه أمر مثير للاهتمام حقًا."