مجموعة

عينت مجموعة إنتربرايز إيثريوم ألاينس (EEA) "رون ريزنيك"، الرئيس السابق ورئيس تحالف إيرفيول، كأول مدير تنفيذى للمجموعة، زذلك وفقًا لما جاء في بيانٍ صحفي نشر في ١٧ يناير.

وكان ريزنيك قد عمل كذلك كرئيس منتدى واي ماكس، حيث عمل مع شركة إنتل برودباند وايرلس بيزنس على إطلاق واحدة من أوائل أجهزة المودم عريضة النطاق من الجيل الرابع.

وقد صرح رئيس إنتربرايز إيثريوم ألاينس "خوليو فورا" اليوم في بيان صحفي، قائلًا:

"الشبكة اللاسلكية عريضة النطاق من "الجيل الرابع" قد غيرت العالم. ونعتقد أن تقنية بلوكتشين سيكون لها تأثير مماثل على المجتمع. وتتمثل مهمة "رون" كأول مدير تنفيذي لدينا في بناء المنظمة، والمشاركة مع الأعضاء وتعزيز التطوير المستمر للمحتوى التقني".

وقد تم إنشاء إنتربرايز إيثريوم ألاينس، التي أطلقت في فبراير ٢٠١٧، بهدف تحقيق الخصوصية، وإمكانية التوسع والأمن لتطوير عملة إيثر وكامل سلسلة بلوكتشين لإيثريوم.

وقال ريزنيك، الذي سيستضيف حدث المجموعة في المنتدى الاقتصادي العالمي المقرر انعقاده في دافوس بسويسرا يوم ٢٣ يناير، في البيان الصحفي:

"إن تركيزي هو دفع المزيد من تطوير أفضل الممارسات التكنولوجية القائمة على الإيثريوم، فضلًا عن المعايير المفتوحة، والبنيات المرجعية مفتوحة المصدر لتطوير إيثريوم إلى تكنولوجيا على مستوى المؤسسات".

ومنذ فبراير، نمت المجموعة لتضم ٢٠٠ عضو، مما يجعلها أكبر مبادرة بلوكتشين مفتوحة المصدر. وتتضمن القائمة الأعضاء المؤسسين وهم "جي بي مورغان" و"سانتاندر"، وأعضاء جدد مثل "ماستركارد" و"إنتل" و"مايكروسوفت"، وعددًا من مستثمري إيثر والشركات الناشئة في مجال بلوكتشين.

  • تابعونا على: