شركة "إنجي" للطاقة تتعاون مع شركات استشارية لإنشاء عرضٍ من برامج بلوكتشين

أفاد بيانٌ صحفي نُشر يوم ٧ سبتمبر أن شركة المرافق الكهربائية الفرنسية "إنجي" وشركة الاستشارات "مالتيم كونسلتنغ غروب" قد أنشأت بشكلٍ تعاوني شركةً لتطوير بلوكتشين مصممة للعملاء التجاريين.

وقد تلقى المشروع الجديد المسمى بلوكتشين ستوديو تمويلًا إجماليًا يبلغ ١,٩ مليون يورو (حوالي ٢,١ مليون دولار). وقد أنشأ بلوكتشين ستوديو مجموعة برامج للمؤسسات التجارية تتألف من اثنين من الأدوات الأساسية. حيث تركز إحدى الأدوات على تطوير العقود الذكية وتمكين تطبيقها من قبل المستخدمين دون خلفية تقنية. بينما تدير الأداة الأخرى إنشاء بنية تحتية لبلوكتشين تستند إلى الحلول السحابية أو تستند إلى خادم.

ووفقًا للإعلان، تخطط الشركة لطرح خدماتها في المقام الأول في السوق الآسيوية في بداية عام ٢٠١٩، مع مكتب في سنغافورة. وبحلول نهاية الفصل المالي الأول من العام المقبل، ستفتح بلوكتشين ستوديو أيضًا عملياتها في جنوب أوروبا.

وقد أعرب يفيس لي غيلارد، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس الشؤون الرقمية في إنجي، عن حماسه تجاه المشروع الجديد قائلًا:

"نحن سعداء للغاية بالمساهمة في هذا التطور، الذي سيسمح بجعل تكنولوجيا بلوكتشين متاحة في متناول العديد من الجهات الفاعلة. وهي تُعد مثالًا ممتازًا لأداة مبتكرة تساهم في التحول الرقمي لشركة إنجي".

وقد قامت إنجي سابقًا باستكشاف تطبيقات بلوكتشين في أعمالها المتعلقة بالطاقة. ففي يوليو، وقّع مركز أبحاث الشركات التابع لمجموعة إنجي، إنجي لاب كريجن، على مذكرة تفاهم مع مؤسسة أيوتا. ويركز التعاون على استكشاف وتجربة تقنية تانغل من أيوتا في قطاع الطاقة.