مؤسسة "إلكترونيك فرونتير" تضيف خيارًا للدفع ببيتكوين كاش، تحت اسم "بيتكوين"

قامت العديد من المؤسسات، بما في ذلك مؤسسة "إلكترونيك فرونتير فاونديشن" (EFF) مؤخرًا، بإدراج كل من بيتكوين وبيتكوين كاش دون قصد تحت خيار واحد للدفع، "بيتكوين". وكانت "إلكترونيك فرونتير فاونديشن"، وهي مجموعة حقوقية غير ربحية دولية كانت قد وضعت بالفعل بيتكوين كخيار دفع للتبرع، قد نشرت تغريدة يوم ١٣ مارس، أنها أصبحت الآن تقبل التبرعات في صورة بيتكوين كاش، لكن موقعها الإلكتروني يظهر نقصًا في الفهم حول الفرق بين بيتكوين وبيتكوين كاش.

ومنذ إعلانها عن قبول بيتكوين كاش، تعرض صفحة تبرع "إلكترونيك فرونتير فاونديشن" ثلاثة خيارات للدفع، بطاقة الائتمان، باي بال، وباقتضاب، "بيتكوين". وعند تحديد خيار "بيتكوين" ينتقل المستخدمون إلى الشاشة التالية، والتي تسمح بالتبرع إما في بيتكوين أو بيتكوين كاش، حتى في حين أن عنوان الصفحة هو "الدفع باستخدام بيتكوين":

Pay With Bitcoin

وفي الأسبوع الماضي فقط، أضافت مايكروسوفت أيضًا بيتكوين كاش إلى خيار دفع بيتكوين الموجود بالفعل، وقد وضعت نفس التصنيف المضلل لكلتا العملتان بأنهما "بيتكوين".

ويتضمن متصفح "تور" الذي يركز على المجهولية أيضًا خيار التبرع باستخدام "بيتكوين" والذي يمنح، بشكلٍ مربك، خيار الدفع في كل من بيتكوين وبيتكوين كاش:

Donate Bitcoin

Bitpay

وقد أدى الاختلاط السابق بين بيتكوين وبيتكوين كاش من قبل "أوفرستوك" في أوائل يناير إلى تمكين العملاء من الدفع باستخدام كلتا العملتين الرقمييتن بالتبادل، مما أعطى عن طريق الخطأ خصمًا محتملًا ضخمًا لأي شخص كان يدفع باستخدام بيتكوين كاش في ذلك الوقت. وقد كان هذا الخيار للدفع في بيتكوين أو بيتكوين كاش بنسب ١:١ لأي ​​سلعة نشطًا على الموقع لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا.

وفي وقت النشر، يتم تداول بيتكوين بمتوسط ​​٨١٣٠ دولارًا، منخفضةً بنسبة ١٢٪ تقريبًا في اليوم. في حين يتم تداول بيتكوين كاش بمتوسط ​​٩٣١ دولارًا، بانخفاض ١٣٪ تقريبًا في اليوم إلى وقت النشر.