إنتربرايز إيثريوم ألاينس يتعاون مع وايتبلوك لتقديم شبكة اختبار جديدة مع بيئة خاضعة للمراقبة

يمكن الآن لأعضاء تحالف إنتربرايز إيثريوم ألاينس (EEA) اختبار تطبيقات بلوكتشين الخاصة بهم ضمن شبكة الاختبار الجديدة، والتي لا تتطلب تطبيقًا واسع النطاق.

ففي بيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ١٥ يناير، كشف تحالف إنتربرايز إيثريوم ألاينس عن شراكته الجديدة مع شركة بلوكتشين للاختبار والتطوير، وايتبلوك، سيستفيد من خلالها إنتربرايز إيثريوم ألاينس من منصة اختبار وايتبلوك جينيسيس. وسيسمح النظام للمستخدمين بإدارة واستخدام شبكة اختبار إنتربرايز إيثريوم ألاينس، حيث سيتمكن أعضاء إنتربرايز إيثريوم ألاينس من التعاون حول تصميم واختبار تطبيقات المؤسسات من الجيل التالي من إيثريوم (ETH).

لا حاجة لإطلاق بيئة مباشرة

يعفي المنتج الشركات من ضرورة إطلاق بيئة مباشرة لتجربة التطبيقات قبل عرضها على السوق. ويوضح البيان مزيدًا من التفاصيل أنه باستخدام شبكة الاختبار - التي توفر أيضًا دعم ميتاماسك وقدرات البيانات والتحليلات الكاملة - سيتمكن أفراد المجتمع من تحديد السيناريوهات الخاصة بهم، وتقديم العقد الخاصة بهم، ونشر التطبيقات اللامركزية (DApps).

وجنبًا إلى جنب مع إطار الاختبار، فإن إنتربرايز إيثريوم ألاينس ستوفر للمستخدمين مع برنامج شهادة إنتربرايز إيثريوم ألاينس، الذي من المتوقع أن يصدر هذا العام. وقد تم تصميم البرنامج لضمان توافق الحلول مع معايير إنتربرايز إيثريوم ألاينس والتفاعل معها.

أوضح زاك كول، الرئيس التنفيذي لشركة وايتبلوك ورئيس مجموعة عمل شبكة الاختبار وشهادة إنتربرايز إيثريوم ألاينس أن "شبكة اختبار إنتربرايز إيثريوم ألاينس ستمكن الأعضاء من التعاون وفهم كيفية أداء أنظمة إيثريوم على نطاق واسع وبطريقة حتمية وخاضعة للرقابة."

ومن الواضح أن وايتبلوك طورت شبكة الاختبار كجزء من برنامج منح مؤسسة إيثريوم، والذي حصلت خلاله الشركة على ١٨٤٠٠٠ دولار أمريكي لاختبار الشبكة ودعمه شبكة الاختبار/ التشغيل البيني. وبشكل عام، تم تكليف الفرق التي حصلت على المنح في ذلك الوقت بإنشاء شبكات اختبار متوافقة مع عملاء متعددين مع اقتراب المرحلة الأولى من التطوير.