العملة الرقمية المدعومة من حكومة دبي ستحصل على نظام الدفع الخاص بها

سيتمكن المستهلكون في دبي قريبًا من استخدام العملة الرقمية لدفع ثمن السلع والخدمات والمرافق بعد الشراكة الحكومية الجديدة، وذلك حسبما يؤكد بيان صحفي نُشر يوم الثلاثاء، ٩ أكتوبر.

وستسهل الصفقة بين "إمكريديت"، وهي شركة تابعة لدائرة التنمية الاقتصادية في دبي، ومقدم خدمة الدفع الجماعي "بوندي إكس"، وشريكتها "إيبوك فاينتيك آند لوياليتي لابز"، نقاط البيع (PoS) لعملة إم كاش.

وستقوم إيبوك بتزويد محطات نقاط البيع للمدفوعات في المتاجر، في حين تخطط بوندي إكس لطرح ١٠٠٠٠٠ وحدة على مستوى العالم على مدار السنوات الثلاث المقبلة، حسبما يشير البيان الصحفي.

وإم كاش مرتبطة بالعملة الورقية الإماراتية، وهي الدرهم.

وقد علق عبد الله الشامسي، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة "إيبوك" في البيان الصحفي قائلًا: "نحن […] نسعى لأن يكون المستهلكون في دبي قادرين على القيام بعمليات دفع في الوقت الحقيقي باستخدام العملة الرقمية لدبي لتلبية جميع احتياجاتهم الخاصة بالدفع من أجل التسوق، ودفع الرسوم الحكومية وغيرها".

وتستمر دبي في وضع نفسها كجهة للابتكار في مجال بلوكتشين على مستوى البلاد، مع وجود العديد من المخططات الجارية كجزء من هدفها المتمثل في أن تصبح مدينة تعمل ببلوكتشين بالكامل بحلول عام ٢٠٢٠.