"دويتشه بورس" تشتري حصة أقلية في شريك بلوكتشين HQLAx

عززت شركة المساهمة الألمانية "دويتشه بورس" (DB) شراكتها مع شركة HQLAx التي تقدم خدمات سيولة مبنية على أساس بلوكتشين، مما جعلها تستثمر مليون يورو لتصبح من المساهمين الأقلية، حسبما جاء في بيان صحفي يوم الثلاثاء ٢٨ أغسطس.

وشركة "دويتشه بورس إيه جي" هي شركة رائدة في مجال توفير خدمات التداول في الأسواق الألمانية ومزود خدمات المعاملات التي بلغ إجمالي حقوق المساهمين فيها ٣,٦٩٥ مليار يورو (٤,٣٢٧ مليار دولار) اعتبارًا من عام ٢٠١٥.

وقال الطرفان، اللذان عقدا شراكة في الأصل في مارس لإنتاج منصة لإقراض الأوراق المالية تستند إلى بلوكتشين باستخدام تقنية كوردا من تحالف آر ثري، أن هذا التحرك سمح لها بتوسيع أنشطتها في هذا المجال.

حيث علّق فيليب سيل، المسؤول عن أنشطة الإقراض العالمي لدى "دويتشه بورس" قائلًا: "تمنحنا هذه الشراكة الفرصة لتطوير حل يستند إلى بلوكتشين للتداول اللاحق".

"هدفنا هو العمل جنبًا إلى جنب مع الشركاء ذوي التفكير المماثل مثل HQLAx لإنشاء سوق موحدة لإقراض الأوراق المالية".

وستحصل "دويتشه بورس" أيضًا على وجود من شخصين في مجلس HQLAx، وهو أمر يماثل الاستثمار الذي يصفه الأخير بأنه "خطوة كبيرة إلى الأمام".