إمكانية عودة كريبتوبيا للتداول ٤ مارس مع تلميح مسؤولين بمبالغ سرقت في عملية إختراق

في يوم ٢٦ فبراير أكد مسؤولون على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه سيعاد فتح بورصة نيوزيلندا كريبتوبيا لتداول العملات المشفرة للعمل يوم الاثنين من الأسبوع المقبل.

وفي سلسلة من التحديثات، كشفت كريبتوبيا أن مؤسسيها سيعودون إلى مقر الشركة للمساعدة في قيادة عمليات إصلاح هيكلية.

وفي وقت لاحق، منحت الشرطة الإذن رسميًا لاستئناف التداول في منتصف فبراير، لكن إشعارًا لاحقًا من الموظفين أشار إلى أنه لم يكن من الممكن بعد بدء التعامل مع المستخدمين.

ولكن يبدو بأنه قد طرأت بعض التغييرات.

"نحن نهدف إلى إعادة فتح موقع كريبتوبيا للقراءة فقط يوم الاثنين" ، كما جاء في إحدى التغريدات.

سرق قراصنة ما قيمته ملايين الدولارات من العملات المشفرة من منصة كريبتوبيا في شهر يناير. ومنذ ذلك الحين بدأت الشرطة تحقيق دولي، حيث كشفت البورصة الآن أن الهجوم قد استولى على أقل من عُشر الممتلكات غالباً.

"نحن مستمرون في العمل على تقييم الأثر المتكبّد نتيجة الاختراق في شهر يناير" ، كما جاء في تغريدة أخرى.

"في الوقت الراهن، حسبنا أنه في أسوأ الحالات  قد تم سرقة ٩,٤٪ من مجموع ممتلكاتنا."

ولا يزال يتعين على الشرطة النيوزيلندية التعليق بشكل أكبر على الوضع منذ إحراز تقدم في التحقيقات التي أجرتها في وقت سابق من هذا الشهر. في ذلك الوقت، كان المشرعون واثقون من التقدم الذي تم إحرازه، في حين شكك آخرون في المقابل في قدرة القانون على تعقب من نفذ عملية الاختراق.
ومن المتوقع أن تستمر التحديثات على هذه العملية.