بورصة العملات الرقمية

أعلنت بورصة العملات الرقمية وخدمة المحفظة "كوين بيز" إنشاء كل من صندوق مؤشر "كوين بيز" ومؤشر "كوين بيز" في منشورٍ على "ميديام" أمس، ٦ مارس.

وسيكون صندوق مؤشر "كوين بيز"، الذي تتضمن "سلة الأصول الرقمية" الخاصة به جميع العملات الأربعة لبورصة "جداكس" التابعة لكوين بيز، وهي بيتكوين وإيثريوم ولايتكوين وبيتكوين كاش - مفتوحًا أمام المستثمرين المعتمدين المقيمين في الولايات المتحدة - والمحددون بأنهم أولئك الذين لديهم قيمة صافية تبلغ أكثر من مليون دولار أو راتب سنوي يبلغ أكثر من ٢٠٠٠٠٠ دولار.

وستكون هناك رسوم إدارية سنوية قدرها ٢ في المئة، ويلزم مبلغ ١٠٠٠٠ دولار كحدٍ أدنى للاستثمار في صندوق مؤشرات العملات الأربعة.

وسيقوم مؤشر "كوين بيز" بتتبع أداء عملات "جداكس" الأربع على أساس "الزيادات المستمرة في العرض لكل أصل"، وليس فقط سعر كلٍ من الأصول.

وكما ذكر "كوينتيليغراف" في الخريف الماضي، فإن المشكلة مع تنويع محفظة العملات الرقمية هو حقيقة أن معظم العملات البديلة تتبع أي اتجاه تحدده بيتكوين. وبالتالي، عندما ينخفض ​​سعر بيتكوين، فإن أسعار العملات البديلة تميل إلى أن تشهد انخفاضًا مماثلًا، مما يعني أن "التنويع في العملات الأخرى يوفر تحوطًا ضئيلًا في السوق".

وقد تصدرت "كوين بيز" الأخبار مؤخرًا عندما أبلغت حوالي ١٣٠٠٠ من عملائها بالتسليم الإلزامي لبياناتهم الشخصية إلى دائرة الإيرادات الداخلية (IRS) بعد فوزها بقضية قضائية جزئية ضد طلب مصلحة الضرائب الأصلي بالحصول على بيانات جميع عملاء "كوين بيز".

ويجري حاليًا رفع دعاوى قضائية ضد "كوين بيز" في قضيتين جديدتين رُفعتا في أوائل مارس. الأولى هي دعوى جماعية تدعي أن موظفي "كوين بيز" قد استفادوا من التداول مع معرفة مسبقة باعتزام "كوين بيز" إضافة بيتكوين كاش إلى أصولها في ديسمبر الماضي.

بينما تزعم الدعوى الثانية أن "كوين بيز" قد أبقت النقود غير المطالب بها التي تم إرسالها عبر البريد الإلكتروني بدلًا من تحويلها إلى ولاية كاليفورنيا أو إبلاغ المرسلين بأنه لم تتم المطالبة بأموالهم.

  • تابعونا على: