بورصة العملات المشفرة "بيتريكس" تنفي ادعاء وجود مستخدمين كوريين شماليين على منصتها

 

صرّحت بورصة العملات الأمريكية بيتريكس أن مزاعم وجود مستخدمين كوريين شماليين يتداولون على منصتها خاطئة، وذلك في تغريدة يوم ٢٢ أبريل.

وفي المنشور، ذكرت بيتريكس أنها درست حسابين زُعم أنهما ينتميان إلى مستخدمين من كوريا الشمالية، مشيرةً إلى أنها حققت في نفس الحسابات في أكتوبر ٢٠١٧. وتدعي البورصة أن المقيمين في كوريا الجنوبية اختاروا كوريا الشمالية عن طريق الخطأ في القائمة المنسدلة للبلد.

حيث قالت بيتريكس إنها حددت من أين جاء المستخدمون من خلال تحديد هوية البلد، والعناوين المادية وعنوان IP، وخلصت إلى أنه "لا يوجد مستخدمون من كوريا الشمالية يتداولون على منصتنا".

وفي وقت سابق من شهر أبريل، تم إدانة بيتريكس من قبل دائرة الخدمات المالية في نيويورك (NYDFS) بسبب عدم كفاية السياسات والضوابط المتعلقة بمكافحة غسل الأموال (AML) ومعرفة عميلك (KYC) ومعايير مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC). وبالتالي رفضت دائرة الخدمات المالية في نيويورك طلب الحصول على بيتلايسنس من بيتريكس.

ووفقًا لدائرة الخدمات المالية في نيويورك، فقد أصدرت العديد من رسائل الامتثال إلى بيتريكس "لمعالجة أوجه القصور المستمرة ومساعدة بيتريكس في تطوير برامج الرقابة والامتثال المناسبة بما يتناسب مع الطبيعة المتطورة للقطاع."

وفي أعقاب رفض دائرة الخدمات المالية في نيويورك، أصدرت بيتريكس ردًا على قرار المنظمين، معربة عن خيبة أملها ومدافعةً بأن اللائحة "تؤذي عملاء نيويورك ولا تحميهم". كما أوضحت البورصة أيضًا عدم موافقتها على مطالبات دائرة الخدمات المالية في نيويورك فيما يتعلق بمكافحة غسل الأموال وممارسات الامتثال.

في وقت كتابة المقالة، تحتل بيتريكس المرتبة ٥٨ على قائمة كوين ماركت كاب لبورصات العملات الرقمية من حيث حجم التداول المعدل. حيث يبلغ حجم التداول في بيتريكس على مدار ٢٤ ساعة حوالي ٤٧,٨ مليون دولار، بعد أن اكتسبت ما يقرب من ٨ في المئة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.