"كريبتيك لابز" تضيف خبراء اقتصاديين حائزين على جائزة نوبل إلى مجلس الإدارة لتعزيز تعليم بلوكتشين

أعلنت شركة "كريبتيك لابز" المتخصصة في مجال أبحاث بلوكتشين، عن تعيين اثنين من الحائزين على جائزة نوبل في مجال الاقتصاد في مجلس إدارتها من أجل توسيع خبراتها في مجال بلوكتشين، حسبما أعلنت الشركة في بيان صحفي بتاريخ ١٠ سبتمبر.

حيث عينت كريبتيك لابز، التي تقول إن مهمتها هي "حل المشكلات الأمنية الأساسية للنهوض بنمو تكنولوجيا بلوكتشين"، الدكتور إريك ساسكين والسير كريستوفر بيساريدس بالمجلس الاستشاري الاقتصادي.

ويشير البيان الصحفي، أنهما سيضيفان معًا خبرةً في الاقتصاد الكلي من بين مجالات أخرى لمعالجة الحالة الراهنة للمعرفة حول إمكانات بلوكتشين والأعمال الداخلية.

ويوضح البيان أن الموظفين "سيقدمان رؤى حول آليات الحوافز ونظرية الألعاب وسياسات الاقتصاد الكلي، مما يعزز مهمة المعهد في معالجة نقص الخبرة في مجال صناعة بلوكتشين في كلا المجالين".

ومن بين النشطين بالفعل في فريق كريبتيك لابز يبرز كبير العلماء الدكتور "ويتفيلد ديفي"، الذي ارتفع اسمه إلى دائرة الشهرة في مجال العملات المشفرة بعد فوزه بجائزة تورينغ لعام ٢٠١٥.

وتعليقًا على تعيينه، ظل بيساريدس متوازنًا بشأن توقعات بلوكتشين، حيث قال:

"بلوكتشين هي التطور الأكثر إثارة في الأسواق المالية في السنوات الأخيرة، لكننا ما زلنا لا نعرف ما يكفي عن ذلك للتوصية بانتقال جميع سجلات المعاملات لدينا إلى بلوكتشين."