كونسنسيس تكشف عن متعقب للأقمار الصناعية قائم على إيثريوم

كشفت شركة تكنولوجيا برمجيات بلوكتشين "كونسنسيس" عن تروسات، وهو تطبيق لتتبع الأقمار الصناعية يعتمد على شبكة إيثريوم (ETH).

ووفقًا لتغريدة الشركة المنشورة يوم ٢٢ أكتوبر، يهدف تروسات إلى معالجة مشكلة الحطام الفضائي الذي يمكن أن يلحق الضرر بالبنية التحتية الفضائية للأرض.

معالجة الحطام الفضائي باستخدام بلوكتشين

تأمل المبادرة أن يتعقب مستخدمو التطبيق التابع لها الأقمار الصناعية في سماء الليل ويسجلون مواقعهم للمساعدة في إنشاء سجل. ويشير التطبيق أيضًا إلى متى وأين يمكن البحث عن أعلى علامات الأولوية. وأوضحت الشركة:

"يزداد عدد الأقمار الصناعية بنسبة ٢٥ مرة. وتهدد التصادمات التكنولوجيا التي نعتمد عليها كل يوم ومستقبلنا لرحلات الفضاء. [...] وقد تم تصميم تروسات ليكون نظامًا مدعومًا من قِبل المواطنين لإنشاء سجل موثوق به عالميًا لمدار الأقمار الصناعية - وهو مورد متاح مجانًا يمكن استخدامه لتقييم العمليات المدارية في ضوء معايير استدامة الفضاء."

مبادرة الفضاء المفتوح

وفقًا لموقع أخبار التكنولوجيا غريك واير، أبرز كريس لويكي، المؤسس المشارك لكونسنسيس سبيس، دور سلسلة بلوكتشين إيثريوم في الحفاظ على سلامة البيانات، قائلًا:

"إن تصميم نظام مفتوح على الفور ومستقل ومقاوم للمدخلات الخبيثة والخاطئة يمثل تحديات هندسية كبيرة. [...] وجزءٌ كبير مما يجعل هذا ممكنًا - وما يسمح للمستخدمين بالثقة في أنه لم يتم التلاعب بالخوارزميات أو الخرج - هي تقنية بلوكتشين إيثريوم المدمجة في خارطة الطريق الخاصة بنا.

والجدير بالذكر أن هذا ليس أول مشروع يستند إلى بلوكتشين يتضمن الفضاء. ففي ١٨ ديسمبر ٢٠١٨، قامت شركة تطوير بلوكتشين "بلوكستريم" بتوسيع خدماتها عبر الأقمار الصناعية وتقوم الآن ببث سلسلة بلوكتشين لبيتكوين (BTC) إلى جميع كتل الأرض الرئيسية.