كونسينسيس تستثمر في شركة بلوكتشين ناشئة أسسها مديرون تنفيذيون سابقون في المؤسسة 'المنافسة' آر ثري

قام جو لوبين، أحد مؤسسي إيثريوم (ETH)، باستثمار ٦,٥ ملايين دولار لتأمين حصة أقلية في شركة "دروم جي تكنولوجيز" الناشئة لتكنولوجيا دفاتر السجلات الموزعة، وذلك حسبما أفادت فوربس يوم ١ أكتوبر.

ويأتي استثمار لوبين من خلال شركة "كونسينسيس" الناشئة، وهو أمرٌ جديرٌ بالاعتبار نظرًا لأن "دروم جي تكنولوجيز" يرأسها مسؤولون تنفيذيون رفيعو المستوى من تحالف "آر ثري" المنافس بالمجال. وسوف ينضم لوبين إلى عضوٍ خارجي في مجلس إدارة شركة دروم جي، وبالمثل، سيكون لدى دروم جي "حضور هام" ضمن النظام الإيكولوجي لكونسينسيس.

وحسبما تشير فوربس، فقد تم تأسيس دروم جي استجابةً لتوتر محتمل في مجال بلوكتشين الوليد، حيث يواجه مطورو بروتوكولات بلوكتشين مفتوحة المصدر مهمة إقناع الشركات بتبني تقنية تؤثر بشكل جوهري على نماذج الأعمال الحالية.

ويُقال إن دروم جي تحاول معالجة "تضارب المصالح" المحتمل هذا وتهدف إلى جعل اعتماد دفاتر توزيع متعددة مترابطة في مكان واحد حقيقةً في عالم الشركات. وقد نقلت مجلة فوربس عن لوبين قوله:

"مستقبل الويب اللامركزي - الويب ٣.٠، الذي يربط بين الشركات وبين شبكات بلوكتشين العامة - هو بالتأكيد مستقبل متداخل مع دفاتر السجلات. وسيكون هناك مئات الآلاف من البروتوكولات اللامركزية للمعاملات الموثوقة والاتفاقات الآلية".

وتشير فوربس كذلك إلى أن اتصالات لوبين مع دروم جي تعود إلى اجتماعه مع تيم غرانت بينما كان الأخير لا يزال الرئيس التنفيذي لمركز آر ثري للأبحاث. وبعد ذلك، ساهم تسريع تأسيس شركة دروم جي في جزيرة برمودا المرحبة ببلوكتشين في أغسطس ٢٠١٧ في تسريع المناقشات حول شراكة جادة بين الطرفين.

وفي حديثه عن الشراكة مع لوبين، قال غرانت لفوربس إن مستقبل بلوكتشين يكمن في عدم الاستعاضة عن نظام مركزي واحد مملوك بآخر؛ حيث أوضح رؤية "التقارب" التقدمي التي "ستتبدد فيها القبلية".