تعليقات جون كيري وجيمي ديمون تُظهر

صرّح وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري في حديثه إلى كوينتيليغراف أن "العملات الرقمية" هي أحد موضوعات المنتدى الاقتصادي العالمي "لأن لها قيمة".

وفي تعليقات حصرية لموقع كوينتيليغراف، والذي يحضر الحدث الجاري حاليًا في دافوس، بدا كيري غير مندهش أن بيتكوين وبلوكتشين أصبحا نقطتي حديث رئيسيتين في الدوائر المالية العالمية.

حيث قال "إن الناس يستثمرون في العملات الرقمية، وهي تساوي مبالغ كبيرة من المال ولها قيمة لذا البطبع سيتم الحديث عنها".

ويأتي الرد بينما تستقطب العملات الرقمية المزيد والمزيد من الاهتمام التنظيمي والدعاية المرتبطة بذلك في جميع أنحاء العالم.

ووسط التوجهات المختلطة من المشرعين في دولٍ كبرى مثل كوريا الجنوبية، يبدو أن العملات الرقمية الشهيرة على الرغم من ذلك لم تحصل سوى على تقييمات بسيطة نسبيًا من الحاضرين في دافوس.

وعند سؤاله عن شعوره حول تحرك الأسواق مع وصفه لبيتكوين بأنها "احتيال" في العام الماضي، قال جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لمؤسسة جي بي مورغان، لموقع "كوينتيليغراف" إنه "لا يستطيع الإجابة".

وقد احتج قائلًا: "أنا لست متشككًا!"، وذلك عندما تمت إثارة وجهة نظره النقدية السابقة حول العملات الرقمية.

وعلى هامش الحدث، ذكر كوينتيليغراف في وقتٍ سابق كيف دافع رئيس البنك الوطني السويسري " توماس جوردان" عن التنظيم التقليدي للعملات الرقمية بما يتماشى مع الأدوات المالية القائمة.

وبالإضافة إلى ذلك، ذهب الخبير الاقتصادي جوزيف ستيغليتز إلى أبعد من ذلك، حيث دافع عن الدولار الأمريكي، وصرح لبلومبرغ أن الاستخدام غير المشروع لبيتكوين سيشهد قيام الحكومات "بتنظيمها حتى تنمحي من الوجود".

وعلى النقيض من ذلك، خلال جلسة رئيسية حول "النظرة الاستراتيجية للاقتصاد الرقمي"، لم يذكر أعضاء فريق المنتدى الاقتصادي العالمي العملات الرقمية ولا مرة خلال الجلسة التي استمرت ساعة، على الرغم من تأثيرها المتزايد الذي يظهر في جميع أنحاء العالم.


تابعنا على التليغرام