كوينتيليغراف يتوجّه إلى دافوس لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي، ويقيم شراكة مع حدث "ثلاثاء التكنولوجيا"

سوف يشارك كوينتيليغراف في المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) لهذا العام فى دافوس بسويسرا في الفترة من ٢٣ إلى ٢٦ يناير الجاري.

ويُقام المنتدى بدافوس في يناير من كل عام منذ أوائل السبعينيات. وهو يجمع بين خبراء ماليين وأكاديميين وقادة عالميين في بلدة نائية صغير في جبال الألب السويسرية لمناقشة القضايا الأكثر إلحاحًا في الاقتصاد العالمي والأعمال التجارية والسياسة.

ومن المقرر أن يحضر هذا العام ٢٩٢٦ شخصًا لحضور المنتدى العالمي الثامن والأربعين الذي يضم ٤٠٠ مناقشة حول مجموعة متنوعة من الموضوعات. ويتمحور موضوع المنتدى الاقتصادي العالمي لعام ٢٠١٨ حول "خلق مستقبل مشترك في عالمٍ ممزق"، الأمر الذي يجعل موضوعي العملات الرقمية وبلوكتشين، والتي غالبًا ما استشهد بها كتكنولوجيات محتملة لسد فجوة الثروة العالمية، من المشاركين بسهولة.

ثلاثاء التكنولوجيا بدافوس

يشهد يوم الثلاثاء ٢٣ يناير، وهو اليوم الأول من المنتدى، إطلاق حدثٍ جديد، وهو "ثلاثاء التكنولوجيا بدافوس"، والذي ينضم إليه كوينتيليغراف كالشريك الإعلامي للحدث. وقد تم تصميم حدث "ثلاثاء التكنولوجيا" للمساعدة في تسهيل العلاقات بين المجتمعات التقنية والمالية العالمية. 

وسوف يضم "ثلاثاء التكنولوجيا" أعضاء من رواد التكنولوجيا في المنتدى، إلى جانب الشركات التي، وفقًا للمنتدى الاقتصادي العالمي، قد "أظهرت القدرة على تسخير الإبداع لتصميم وخلق حلول تحويلية".

وسيناقش عشرة من بين رواد التكنولوجيا الثلاثين للمنتدى الاقتصادي العالمي لعام ٢٠١٧، مجموعة مختارة من المؤثرين الناشئين في مجال التكنولوجيا وكذلك أحدث اتجاهات التكنولوجيا في محادثات سريعة تتراوح بين ٣-٥ دقائق مع مايك بوتشر، وهو أيضًا المسؤول عن الحدث ومحرر حر بمدونة "تك كرانش".

ويشترك يوبي بنجامين في استضافة "ثلاثاء التكنولوجيا"، وهو أحد رواد التكنولوجيا لعام ٢٠١٥، وأحد المساهمين في جدول أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي ومستشار وموجه لأكثر من عشرين شركة في مجال التكنولوجيا بجميع أنحاء العالم.