توفر كوين ماركت كاب لمستثمري العملات المشفرة بيانات عن السيولة

أعلن موقع بيانات العملات المشفرة الرائد "كوين ماركت كاب" عن إطلاق مقياسه الجديد لمقارنة البورصات وأزواج التوكنات بناءً على السيولة.

أداة جديدة على لوحة المعلومات

يأتي الإعلان من مؤتمر ذا كابيتال، وهو المؤتمر الافتتاحي لكوين ماركت كاب في سنغافورة يوم ١٢ نوفمبر، والأداة موجودة الآن على موقع الشركة. ويقال إن المقياس الجديد سيتضمن بيانات من ٣٠٠٠ من أصول العملات المشفرة.

ومع الهدف المتمثل في تصفية التلاعب بالسوق، يقال إن كوين ماركت كاب سيقوم بقياس مقياس السيولة الجديد على بيانات قابلة للتكيف. وقد تحدثت كارلين تشان، كبيرة المسؤولين الاستراتيجيين في كوين ماركت كاب، عن أهداف الشركة من خلال منهجيتها قائلة:

"نعتقد أن منهجيتنا التكيفية ستجعل من الصعب للغاية "التلاعب" بالقياس لدينا لأن الطلبات ستوضع بالقرب من منتصف السعر، أو تخاطر بكونها تأتي بنتائج عكسية في سجل قياس السيولة".

السيولة > الحجم

قالت الشركة إنها ترى أن مقياسها الجديد هو وسيلة للهروب من الاعتماد على تقارير الحجم، والتي غالبًا ما تخضع لتداول الغسيل وغيرها من وسائل التلاعب في البورصات المختلفة. وقالت تشان في ذا كابيتال إن "حجم التداول قد فقد قيمته كمقياس".  أوضحت كذلك رغبة كوين ماركت كاب في تحويل التركيز بعيدًا عن الحجم:

 "اليوم، نحن نقدم مقياس جديد لتسليط الضوء على ما هو أكثر أهمية للمستثمرين والمتداولين: السيولة. من خلال قياس السيولة لدينا، نأمل في توفير الصالح العام لأسواق العملات المشفرة من خلال تشجيع توفير السيولة بدلًا من تضخم أحجام التداول."

حتى وقت كتابة المقالة، لم يستجب كوين ماركت كاب لطلب كوينتيليغراف للحصول على مزيد من المعلومات.