الموافقة على توكنات الأوراق المالية لكوين بيز: تغيير مسار أو مجرد مسألة من الوقت؟

بعد أيامٍ فقط من ادعائها أنها حصلت على تصريح بإدراج توكنات الأوراق المالية في البورصة، أكدت كوين بيز أنه لم يكن لديها إذن صريح للقيام بذلك من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC).

وقد تسبب هذا الإعلان في إثارة ضجة كبيرة في مجتمع العملات المشفرة، حيث تم الترحيب بالإعلان الأولي كهدية لمشاريع تتطلع إلى عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs).

واعتبارًا من مارس ٢٠١٨، تتطلب هيئة الأوراق المالية والبورصات من بورصات العملات المشفرة التسجيل لدى الهيئة التنظيمية قبل أن تكون قادرة على إدراج التوكنات التي تعتبر أوراقًا مالية.

ويتطلع المنظمون إلى توفير بيئة أكثر أمانًا للمستهلكين الذين يرغبون في تداول العملات المشفرة، مع وضع مبادئ توجيهية حتى تتمكن البورصات من العمل كبورصات تقليدية.

وبالنظر إلى أن كوين بيز هي أكبر بورصة في الولايات المتحدة، فإن قدرتها على إدراج توكنات الأوراق المالية كانت لتكون خطوة كبيرة بالنسبة لبعض عمليات العملات المشفرة المعروفة.

حيث خططت المنصة مؤقتًا لإدراج كاردانو (ADA)، وبيزك أتنشن توكن (BAT)، وستيلر لومنز (XLM)، وزي كاش (ZEC)، و زيرو إكس (ZRX) في البورصة، بعد إعلان يونيو أنها تخطط لإضافة توكن إيثريوم كلاسيك ودعم توكنات ERC-20.

الاستحواذ على كيستون كابيتال

من المفهوم أن كوين بيز قد تم منحها الإشارة للمضي قدمًا من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات وهيئة تنظيم الصناعة المالية (FINRA) لشراء شركة كيستون كابيتال كوربوريشن، وهي شركة وساطة في الأسهم والأوراق المالية. وتشمل هذه الصفقة شراء شركة فينوفيت ماركتبليس إنك، وشركة ديجيتال ويلث إل إل سي، وهما شركة وساطة وشركة تخطيط مالي على التوالي.

ومن المفترض أن تسمح هذه الخطوة لكوين بيز بإدراج توكنات الأوراق المالية والعمل كمتاجر وسيط، ومنصة تداول بديلة، وكذلك كمستشار استثمار مسجل.

ووفقًا لبلومبرغ، لم تعط هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) موافقة مباشرة لكوين بيز للمضي قدمًا في الاستحواذ على الشركات - حيث لم تكن بحاجة إلى المشاركة في القرار. وهذا ما أكدته المتحدثة باسم كوين بيز راشيل هورويتز قائلة:

"موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصات ليست مطلوبة لتغيير تطبيق التحكم. وقد ناقشت كوين بيز جوانب من عملياتها المقترحة، بما في ذلك شراء كيان كيستون، على أساس غير رسمي مع العديد من أعضاء هيئة الأوراق المالية والبورصات."

ومع ذلك، ما يمكن أن يعنيه هذا هو أن كوين بيز قفزت إلى الاستنتاج، حيث أن استحواذها على شركات الوساطة هذه من شأنه أن يوفر المتطلبات اللازمة لإدراج التوكنات التي تعتبر أوراقًا مالية في البورصة.

ووفقًا لمنشور على مدوّنة كوين بيز في السادس من يونيو بواسطة مدير التشغيل "آسيف هيرجي"، فإن الاستحواذ على هذه الشركات سيمهد الطريق أمام إدراج كوين بيز لتوكنات الأوراق المالية.

"هذه الخطوة إلى الأمام أصبحت ممكنة بفضل اقتناءنا لترخيص وسيط- تاجر (B-D)، وترخيص نظام تداول بديل (ATS)، ورخصة مستشار استثمار (RIA) مسجل."

هل ستصبح توكنات الأوراق المالية هي القاعدة؟

ومع ذلك، فإن الأزمة تلقي الضوء على ما يبدو أنه تطور نحو إدراج توكنات الأوراق المالية في بورصات العملات المشفرة في أمريكا.

حيث قال أنطوني بومبليانو، الشريك والمؤسس لشركة مورغان كريك ديجيتال أسيتس، لكوينتيليغراف، إن توكنات الأوراق المالية ستوفر نوعًا مختلفًا من التحفيز لمجال العملات المشفرة.

"إن توكنات الأوراق المالية لها ملف تعريف مخاطر/عائدات مختلف، وهي في النهاية مختلفة عن بقية مجال العملات المشفرة. وأحد الاختلافات الرئيسية هو أن توكنات الأوراق المالية من المحتمل أن تكون قابلة للاسترداد كحقوق ملكية أو دين أو تدفقات نقدية. ومع تزايد اهتمام المستثمرين بهذا المجال الجديد، ينبغي أن يكون هناك اهتمام غير مباشر بأسواق العملات المشفرة التقليدية. فهذا ليس عالما ثنائيًا، ومن المرجح أن يتعايش فيه بنجاح كل من بيتكوين والعملات المشفرة والأوراق المالية."

وحسبما أشارت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في جلسات الاستماع الأخيرة على مدى الأشهر القليلة الماضية، فإن العديد من عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية تُصدر عملات مشفرة تفي بمعايير الأوراق المالية التقليدية.

ففي جلسة الاستماع التي عقدت في فبراير أمام مجلس الشيوخ الأمريكي، وعدت هيئة الأوراق المالية والبورصات ولجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) بتزويد اللوائح التنظيمية التي تضفي الشرعية على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وتعمل على تعزيز نمو العملات المشفرة، مع حماية المستهلكين من المشاريع الاحتيالية.

وهذا من شأنه أن يلقي حتمًا الضوء القوي على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، التي كانت تنتج توكنات تتناسب مع قالب الأوراق المالية التقليدية. وهذا من شأنه أن يضعها تحت السيطرة التنظيمية لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

كما كانت إيثريوم، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، تحت ضوء مماثل في الأشهر الأخيرة.

ومع ذلك، وكما أشار بومبليانو، فإن العبء يقع على بورصات العملات المشفرة للقيام بالعناية الواجبة عندما يتعلق الأمر بإدراج توكنات مختلفة على منصاتها.

كذلك قال محامي الشركات الأمريكي دين شتاينبك لموقع كوينتيليغراف إن الهيئة التنظيمية ستبقي البورصات أمينة في المستقبل.

"ستقوم هيئة الأوراق المالية والبورصات في نهاية المطاف بتنظيم العملات التي تتأهل كتوكنات أوراق مالية وتلك التي لا تتأهل لذلك. فالبورصات المنظمة، مثل كوين بيز، سوف تتجنب التوكنات التي لا تتأهل تحت توجيه هيئة الأوراق المالية والبورصات."

كما يعتقد شتاينبك أن الأمر مجرد مسألة وقت حتى تحصل كوين بيز على إشارة التقدم لإدراج توكنات الأوراق المالية هذه.

"أتوقع تمامًا أن تحصل كوين بيز على الموافقة على الانخراط في أنشطة تاجر الوسيط، بما في ذلك بيع توكنات الأوراق المالية. حيث أثبتت بورصة كوين بيز نفسها باعتبارها البورصة الرائدة المتوافقة مع الضوابط التنظيمية في الولايات المتحدة.

إدراج توكنات الأوراق المالية للإشارة إلى نضوج السوق

في الوقت المناسب، يمكننا أن نرى قيام عدد جيد من بورصات العملات المشفرة بتقديم توكنات أوراق مالية جديدة على منصاتها.

وفي حين أن كوين بيز قد تضطر إلى إيقاف إدراج التوكنات الأحدث التي تندرج تحت اختصاص هيئة الأوراق المالية والبورصات، فإن الهيئة التنظيمية تتخذ بالتأكيد خطوات نحو جعلها حقيقة واقعة في الأشهر القليلة المقبلة.

ويمكن لهذا أن يوفر ديناميكية جديدة إلى مجال العملات المشفرة، ويوفر نموًا جديدًا وتطويرًا للمشاريع في الصناعة. وحسبما يعتقد بومبليانو، فقد يكون هذا تطورًا إيجابيًا لمجتمع العملات المشفرة:

"تخضع توكنات الأوراق المالية لنفس المعايير التنظيمية والقانونية مثل الأوراق المالية التقليدية. وسيتعين على البورصات، سواء كانت مركزية أو لامركزية، أن تقضي وقتًا طويلًا وطاقة كبيرة لضمان امتثالها. وينبغي النظر إلى هذه المتطلبات الإضافية على أنها إيجابية، لأنها - في النهاية - علامة على نضوج السوق."

في حين يعتقد شتاينبك أن توكنات الأوراق المالية يمكن أن تؤدي إلى دخول رقعة من المستثمرين الكبار إلى سوق العملات المشفرة.

"إن توكنات الأوراق المالية ستجلب الأموال المؤسسية إلى سوق العملات المشفرة على نطاق لم نشهده حتى الآن. تخيل كل الاكتتابات العامة تتحرك من ناسداك وتأتي إلى العملات المشفرة. سيكون طوفانًا من المال. وستستفيد الصناعة بأكملها من هذا".

ومع النظر في جميع الأمور، يبدو من المرجح أن المزيد من البورصات سوف تتبع على خطى كوين بيز وتضع علامة على المربعات الصحيحة لإدراج توكنات الأوراق المالية بشكل قانوني. والسؤال الوحيد هو متى يحدث هذا، وليس إذا ما كان سيحدث.