كوين بيز تعود إلى وايومنغ بعد النجاح في تجديد ترخيص إرسال الأموال

تلقت بورصة العملات المشفرة الأمريكية الرائدة "كوين بيز" الضوء الأخضر من المنظمين لاستئناف خدماتها في ولاية وايومنغ، وفقًا لإعلانٍ رسمي تم نشره يوم ٣ أغسطس.

وبحسب ما ورد فقد نجحت البورصة الآن في تجديد رخصة إرسال الأموال الخاصة بها في ولاية وايومنغ. وقد تم تعليق الرخصة اعتبارًا من منتصف عام ٢٠١٤ بسبب وجود نصوص في قانون الولاية ألزمت جميع البورصات "بمضاعفة الاحتياطي" للأصول الرقمية لسكان الولاية باستخدام العملات الورقية.

وحسبما حددت كوين بيز في ذلك الوقت، فقد اختارت البورصة تعليق خدماتها بمجرد أن تم اعتبار عملياتها كبورصة عملات مشفرة من قبل المشرعين للخضوع لشروط معينة للترخيص المنصوص عليها بموجب قانون وايومنغ لتحويل الأموال (بالتحديد، الفصل ٢٢ من القسم ٤٠ - التداول والتجارة، الذي تم تقديمه في قانون وايومنغ الأساسي لعام ٢٠١١ ودخل حيز التنفيذ بحلول عام ٢٠١٤).

ووفقًا لكوين بيز، فقد تم تفسير القانون حتى الآن من قِبل قسم الخدمات المصرفية في وايومنغ باعتباره يتطلب "من المرخص لهم الاحتفاظ باحتياطيات عملة ورقية بقيمة مساوية للقيمة الاسمية الإجمالية لكل بيتكوين يتم الاحتفاظ بها نيابةً عن العملاء"، وهو شيء وجدت البورصة أنه "غير عملي ومكلف وغير فعال".

وبعد أن استأنفت الآن خدماتها لمقيمي وايومنغ، تحيي كوين بيز المجلس التشريعي للولاية، والمحافظ مات ميد وأعضاء فريق عمل بلوكتشين لتمكين مشروع قانون جديد ليتم توقيعه إلى قانون بالولاية والذي نجح في إزالة هذه القيود فعليًا الآن.