كوين بيس: "نصر جزئي" ينهي صراعًا قانونيًا استمر ١٢ شهرًا

أشادت كوين بيس بصدور أمر من المحكمة بتسليم تفاصيل معاملات ما يقرب من ١٥ ألف عميل للحكومة باعتباره "انتصارًا جزئيًا".

وفى ملخص للصراع القانونية المحتدم منذ ما يقرب من العام الآن بين البورصة الأمريكية ومصلحة الضرائب الأمريكية (IRS)، أكد مسؤول الاتصالات دافيد فارمر التلميحات السابقة بأن ٣ في المائة فقط من طلبات البيانات الأصلية هي ما ستُرسَل إلى المشرعين.

وتركز المسألة على شكوك مصلحة الضرائب الأمريكية بأن حاملي بيتكوين الذين يتعاملون مع كوين بيز لا يدفعون الضرائب المناسبة على الأرباح.

وبعد أن تجاهلت كوين بيز طلبًا لفحص كل معاملة تمت من خلال الشركة من عام ٢٠١٣ وحتى ٢٠١٥، رأى استدعاء المحكمة أنه بعد أشهر من التمثيل أمام مصلحة الضرائب قد أصبح الأمر متعذر التنفيذ.

حيث كان طلب الهيئة الضريبية، بعد تأكيد المعلقين والكيانات القانونية لذلك الأمر الآن، "واسعًا" جدًا في نطاقه.

وقد أضاف فارمر قائلًا: "... في حين أن نتيجة اليوم ليست هي النصر الكامل الذي كنا نأمل به، إلا إنه يمثل انتصارًا كبيرًا وغير مسبوق للمجال ولمئات الآلاف من العملاء التي كان سيتم استهدافهم بشكل غير عادل إن لم يكن لإجراءاتنا"، مضيفًا أن "كوين بيز" كانت "تعيد النظر" في أمر تسليم جميع المعاملات البالغة ٢٠٠٠٠ دولار أو أكثر.

وتقدم النتائج فترة راحة قصيرة لكوين بيز مع تعرض بنيتها التحتية للضغط مرة أخرى بسبب تقلبات أسعار بيتكوين.

 

كوين بيس

تقوم كوين بيس بإجراء عملية صيانة لتحسين الأداء في حالات المعاملات الكثيفة بالنظر إلى الأعداد المهولة التي رأيناها اليوم. ونحن نتوقع توقف عمليات الشراء والبيع عبر الإنترنت لمدة ساعة إلى ساعتين. ولكن يظل بإمكان العملاء الوصول إلى حساباتهم، والقيام بالإيداع والسحب.

 

ومع تذبذب أسعار الدولار الأمريكي بآلاف الدولارات على مدى الـ ٤٨ ساعة الماضية، شهدت البورصة توقف خوادمها عن العمل بسبب فشلها في التعامل مع حجم الطلب. وقد وقعت أحداث مماثلة في وقت سابق من هذا العام حينما فتح مئات الآلاف من المستخدمين الجدد المحافظ بشكلٍ أسبوعي.