"بريان كيلي" من "سي إن بي سي" يدعم توقعات "تيم براد" لوصول سعر بيتكوين إلى ٢٥٠ ألف دولار بحلول عام ٢٠٢٢

بعد أن قال عملاق الاستثمار "تيم درابر"، في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، إن بيتكوين قد تصل إلى ٢٥٠ ألف دولار بحلول عام ٢٠٢٢، دعم "بريان كيلي" من برنامج "فاست موني" هذا التوقع في مقابلةٍ له مع قناة "سي إن بي سي" يوم أمس، ١٣ أبريل.

وردًا على سؤال حول التنبؤ العالي لدرابر، أجاب "كيلي" أنه على الرغم من أنه "يبدو جنونًا"، فعندما يعتبر المرء أن بيتكوين لديها بالفعل عائدا بنسبة ٤٠٠٠ في المئة على مدى عامين، فإن العائد بنسبة ٣٠٠٠ في المئة على مدى أربع سنوات يمكن أن يكون "استمرارًا للاتجاه الذي شهدناه".

ويواصل "كيلي" مشيرًا إلى أن الزيادة في الأموال المؤسسية في مجال العملات الرقمية، مثل شركة رأس المال الاستثماري التابعة لروكفلر، والمديرة التنفيذية بغولدمان ساكس، وسوروس فند مانجمنت، قد تقلل من تقلبات العملات الرقمية، مما يجعلها أسهل للاستخدام كعملات فعلية، وجعلها تستغرق أربعة سنوات (بدلًا من سنتين) للوصول إلى نقطة السعر المقترحة لعام ٢٠٢٢.

وفي الوقت الحالي، أكثر حالات الاستخدام شيوعًا للعملات الرقمية في رأي "كيلي" هي المواطنين في الدول التي لا تتمتع بحكومات أو أنظمة مصرفية موثوقة. وبعد أن استجوبه أحد أصدقائه بشأن السبب الذي يجعل أي شخص يخاطر بفقدان ٢٠ في المئة أو أكثر بالاستثمار في العملات الرقمية، قال "كيلي": "حسنًا، إنه أفضل من خسارة ١٠٠ في المئة إذا تم الاستيلاء على أصولك من قبل حكومة مراوغة".

وعندما سئل عن مدى صحة تحليل "توم لي" من "فندسترات" حول كون بيع العملات الرقمية ​​قبل أن يوم الضرائب هو السبب في انخفاض السوق منذ العام الجديد، على الرغم من حقيقة أن ثلثي حجم سوق العملات الرقمي موجودٌ في آسيا (وبالتالي لا يتأثر بيوم الضرائب بالولايات المتحدة)، أشار كيلي إلى أن البيع لدفع الضرائب هو مجرد "دافع" لاتجاه السوق.

ووفقًا لكيلي، فإن المدى مكافئ فضلًا عن الانخفاض في المعاملات، والبيع بواسطة إم تي غوكس، كلها أمورٌ ساهمت في التراجع الهبوطي للسوق.

والنقطة الرئيسية لبيتكوين لتصل إلى ٢٥٠٠٠٠ دولار بحلول عام ٢٠٢٢، أو ٢٥٠٠٠ دولار بحلول عام ٢٠١٨، هي زيادة حجم المعاملات، حسبما قال لكيلي:

"إذا ارتفع عدد المعاملات [...] قليلًا، فعندئذ أعتقد أننا وصلنا إلى القاع هنا وأعتقد أننا حصلنا على ثورة مستدامة أمامنا".

وهذا الأسبوع، توقع صندوق تحوط العملات الرقمية "بانتيرا كابيتال" أن بيتكوين ستصل إلى ٢٠٠٠٠ دولار مرة أخرى بحلول نهاية هذا العام، حيث أن مستوى ٦٥٠٠ دولار هو القاع المحتمل.