عملاقة الحوسبة السحابية "سيلزفورس" تخطط لدمج بلوكتشين بحلول نهاية عام ٢٠١٨

أكد باركر هاريس، المؤسس المشارك لشركة الحوسبة السحابية العملاقة "سيلزفورس Salesforce"، أن الشركة تأمل في الكشف عن دعم بلوكتشين والعملات الرقمية بحلول سبتمبر ٢٠١٨، وذلك في مقابلةٍ له في مؤتمر TrailheaDX في الخامس من إبريل.

"آمل أنه بحلول [مؤتمرنا السنوي] دريم فورس Dreamforce سيكون لدينا حل بلوكتشين والعملات الرقمية لشركة سيلزفورس ولجميع عملائنا."

وأوضح بينيوف أنه أصبح مهتمًا ببلوكتشين بعد مصادفة في سويسرا، حيث من المفارقات أنه كان يحضر المنتدى الاقتصادي العالمي المشكك في العملات الرقمية. وقد شارك بينيوف فندقه السويسري مع أحد الحاضرين في مؤتمر للعملات الرقمية كان يُعقد بالتوازي، والذي شاركه في محادثة.

"كنت أفكر كثيرًا حول استراتيجية "سيلزفورس" حول بلوكتشين، وما هي استراتيجيات سيلزفورس حول العملات الرقمية وكيف سنكون مرتبطين بكل هذه الأشياء".

وقد حققت مبيعات "سيلزفروس" ما يقرب من ٨,٤ مليار دولار من العائدات في عام ٢٠١٧، وهي مشهورة بحلولها السحابية لإدارة علاقات العملاء (CRM) في مختلف الصناعات، بما في ذلك الرعاية الصحية والتمويل والإعلام وتجارة التجزئة والتصنيع.

وفي إحاطة إعلامية مؤخرًا عن برنامج "تهيئة التسعير" (CPQ)، أشادت الشركة بتكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة "الثورية" لإمكاناتها في "التحقق من العقود والحفاظ عليها وإرسال المعاملات وأتمتة الثقة".

ولم تظهر تفاصيل أخرى ملموسة عن خطط "سيلزفورس": حيث خلص بينيوف إلى أن "الكثير [من هذه الأفكار] تأتي من الاهتمام والانصات. وهناك أفكار جديدة تأتي في كل وقت".

وقد نشر "كوينتيليغراف" مؤخرًا مقالة من نوع آراء الخبراء تتناول الآثار المترتبة على استخدام تقنية بلوكتشين في النظام الحالي للتخزين السحابي، والذي يشكّل حاليًا صناعة "تقترب من تريليون دولار". وفي أواخر عام ٢٠١٧، كشفت "جينارو Genaro" النقاب عن خطط لإطلاق شبكة بلوكتشين عامة مع شبكة تخزين لامركزية متكاملة.

وقد كانت شركة تكنولوجيا بلوكتشين العريقة "ستورج Storj" نشطة على الساحة منذ وقت طويل، حيث أفاد "كوينتيليغراف" عن مبادرة أحدث وهي "برس كوين PressCoin"، والتي تحاول الاستفادة من تقنية بلوكتشين لتجميع النشر القائم على الحلول السحابية والبيانات الضخمة من أجل إعادة صياغة الأخبار والأنظمة الإعلانية العالمية القائمة.