يُعد "سيتي بنك إنديا" آخر بنك رئيسي يحظر عملائه من استخدام بطاقات الائتمان لشراء العملات الرقمية، لكنه اتخذ خطوة إضافية من خلال حظر استخدام بطاقات الخصم المباشر لشراء العمليات الرقمية، حسبما ذكرت "كوارتز إنديا" أمس، ١٤ فبراير.

حيث كتبت "كوارتز إنديا" أنها استعرضت شخصيًا رسالة بريد إلكتروني أرسلها "سيتي بنك إنديا" للعملاء في الثالث عشر من فبراير جاء فيها:

"بالنظر إلى المخاوف، على الصعيدين العالمي والمحلي، بما في ذلك من بنك الاحتياطي الهندي، والتي تحذر أفراد الجمهور بشأن المخاطر الاقتصادية والمالية والتشغيلية والقانونية، وحماية العملاء، والمخاطر الأمنية المحتملة المرتبطة بالتعامل مع بيتكيون والعملات الرقمية والعملات الافتراضية، قرر "سيتي إنديا" عدم السماح باستخدام بطاقات الائتمان والخصم المباشر الخاصة لشراء أو تداول مثل هذه العملات الرقمية والافتراضية."

ويُعد "سيتي بنك إنديا" تابعًا لمجموعة "سيتي غروب"، وهي مؤسسة للخدمات المصرفية الاستثمارية والمالية متعددة الجنسيات كانت قد حظرت الأسبوع الماضي جميع عمليات شراء العملات الرقمية باستخدام بطاقات الائتمان. وجاء حظر "سيتي غروب: إلى جانب الحظر من "جي بي مورغان تشيس" و"بنك أوف أمريكا"، وأعقبه حظر بطاقات الائتمان من قبل كل من "مجموعة لويدز المصرفية" و"فيرجن ماني".

وكانت الحكومة الهندية غير حاسم حول موقفها من بيتكوين (BTC) وغيرها من العملات الرقمية. حيث دعا وزير المالية بيتكوين "مخططًا احتياليًا" في ديسمبر ٢٠١٧، إلا أن البنوك الهندية أيضًا تتعامل بشكل إيجابي تجاه تقنية بلوكتشين.

وفي منتصف يناير، أوقفت العديد من المصارف الهندية حسابات بورصات العملات الرقمية أو أغلقتها، مشيرةً إلى خطر "المعاملات المشكوك فيها". وفى الأول من فبراير، أدى سوء تفسير التعليقات التنظيمية لوزير المالية الهندي لوجود حظر شامل للعملات الرقمية إلى تراجع أسواق العملات الرقمية على مستوى العالم.

  • تابعونا على: