سيركل تسعى للحصول على رخصة مصرفية، مع تسجيل موقع تداول لتوسيع خدمات العملات الرقمية

تسعى منصة الدفع من ند إلى ند "سيركل إنترنت فاينانشيال ليمتد"، إلى الحصول على رخصة مصرفية فيدرالية من مكتب المراقب المالي للعملة (OCC) والتسجيل كمركز للوساطة والتداول لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC). وتأتي الأخبار من تقرير بلومبرغ بتاريخ ٦ يونيو.

حيث قال روبرت بنش، مدير العمليات في سيركل - التي تم تمويلها جزئيًا في جولة استثمارية قام بها بنك غولدمان ساكس - لبلومبرغ إن الحصول على ترخيص مصرفي من شأنه أن يقلل من كمية الهيئات التنظيمية التي تحتاج المنصة للعمل معها:

"يمكنك إجراء محادثة واحدة. ولككن من الصعب إجراء ٥٠ محادثة".

وتفيد بلومبرغ أن سيركل على الأرجح تركز على تنظيم هيئة الأوراق المالية والبورصات قبل السعي للحصول على الرخصة المصرفية، مشيرةً إلى أن التسجيل لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات سيسمح للمنصة ببيع العملات التي تعتبر أوراقًا مالية.

وقد أشار جيريمي ألاير، الرئيس التنفيذي لشركة سيركل، إلى أن الشركة قد قامت بالفعل بإزالة التوكنات التي لا تتوافق مع توجيهات هيئة الأوراق المالية والبورصات من منصة التوكنات الرقمية بولونيكس - التي استحوذت عليها مقابل ٤٠٠ مليون دولار في نهاية فبراير - ويمكنها إزالة المزيد إذا تقدمت في الأمر مع هيئة الأوراق المالية والبورصات:

"نحن بصدد اتخاذ قرارات قانونية خاصة بنا لأنك لا تستطيع أن تتصل بهيئة الأوراق المالية والبورصات وتقول:" هل هذه أوراق مالية أم لا؟ ويمكن توقع رؤيتنا لشطب المزيد من الأشياء وهذا هو الشيء الحكيم الذي ينبغي فعله".

كذلك أفادت بلومبرغ أن "سيركل" أجرت أيضًا محادثات أولية مع مكتب المراقب المالي للعملة حول الحصول على ترخيص مصرفي فيدرالي. كما أخبر ألاير بلومبرغ أن قدرة سيركل على الاحتفاظ بالاحتياطيات لدى الاحتياطي الفيدرالي والتسوية بشكل مباشر مع البنوك من خلال شبكاتها "يمكن أن تحسن كفاءة ما نقدمه، ويمكن أن تخفض التكاليف".

  • تابعونا على: