عملافة البيع بالتجزئة الصينية "جيه دي دوت كوم" تُطلق منصة بلوكتشين كخدمة

كشفت عملاقة التجارة الإلكترونية الصينية "جيه دي دوت كوم" عن منصتها الجديدة لبلوكتشين كخدمة (BaaS) في بيانٍ صحفي نُشر اليوم، ١٧ أغسطس.

وتهدف الأداة الجديدة، التي يُطلق عليها جيه دي بلوكتشين أوبن بلاتفورم، إلى تمكين الشركات من بناء واستضافة وتنفيذ حلول بلوكتشين دون الحاجة إلى تطوير التكنولوجيا من الصفر.

ووفقًا للبيان الصحفي، ستقدم الخدمة وظيفة عقود ذكية "للحلول السحابية للشركات العامة والخاصة". وتوضح جيه دي مجموعة من حالات الاستخدام المحتملة للمنصة:

"يمكن أن تساعد التكنولوجيا الشركات في تبسيط الإجراءات التشغيلية مثل تتبع وتعقب حركة السلع والتبرعات الخيرية، وإصدار الشهادات الأصيلة، وتقييم الممتلكات، وتسويات المعاملات، وحقوق النشر الرقمية، وتعزيز الإنتاجية".

وتقدم جيه دي أداة بلوكتشين كخدمة كـ "أحدث توسع" لاستراتيجيتها للبيع بالتجزئة كخدمة (RaaS)، والتي تهدف من خلالها إلى جعل التقنيات والبنية التحتية المتطورة في متناول الشركات والصناعات الأخرى.

كما ستستضيف المنصة متجرًا للتطبيقات يقدم "طبقات بلوكتشين سفلية وأدوات وبرمجيات مختلفة" والتي تم تطويرها داخليًا أو بواسطة مطوري برامج مستقلين. وفي حين أن هذه الأخيرة لم يتم تحديدها في البيان الصحفي، فإن جيه دي تقول إنها ستشرف وتنفذ "رقابة صارمة على الجودة فيما يتعلق بالعروض في متجر التطبيقات".

ويقال إن الشريك الأول الذي يستخدم المنصة هو شركة تشاينا باسيفيك إنشورنس كومباني (CPIC) لإنشاء نظام فاتورة إلكترونية مبنية على بلوكتشين لتعقب "فابياو" - وهو المصطلح الصيني للفواتير الرسمية المعتمدة من هيئة الضرائب.