المحكمة العليا في الصين تقضي بإمكانية قيام بلوكتشين بتوثيق الأدلة بشكلٍ قانوني

قضت المحكمة العليا في الصين بأن الأدلة الموثقة بتكنولوجيا بلوكتشين ستكون ملزِمة في النزاعات القانونية، في إعلانٍ رسمي صدر اليوم، ٧ سبتمبر.

ويأتي القرار الجديد في إطار سلسلة من القواعد الأكثر شمولًا التي توضح إجراءات التقاضي أمام محاكم الإنترنت في جميع أنحاء الصين، وتدخل حيز التنفيذ على الفور.

ووفقًا لإعلان اليوم، تعلن المحكمة العليا ما يلي:

"تعترف محاكم الإنترنت بالبيانات الرقمية التي يتم تقديمها كدليل إذا قامت الأطراف المعنية بجمع وتخزين هذه البيانات عبر بلوكتشين مع التوقيعات الرقمية والطوابع الزمنية الموثوقة والتحقق من قيمة الهاش أو من خلال منصة إشهاد رقمية، مع إمكانية إثبات صحة هذه التكنولوجيا المستخدمة".

وفيما كان يطلق عليه اسم "سابقة بالعالم"، في أغسطس ٢٠١٧، افتتحت مدينة هانغتشو الصينية في مقاطعة تشجيانغ محكمة مخصصة لمعالجة المحاكمات المتعلقة بالنزاعات المتعلقة بالإنترنت على منصة ويب "للمحاكم الإلكترونية" عبر الإنترنت. وقد عالجت المحكمة قضيتها الأولى مع دليل قانوني موثوق قانونيًا في يناير من هذا العام.

وكما يوضح إعلان اليوم، تجري محاكم الإنترنت في الصين قضايا على الإنترنت، مع "قبول التقاضي، والتسليم، والوساطة، وتبادل الأدلة، والتحضير للمحاكمات، والمحاكمة بالمحاكم، وإصدار الأحكام"، كل ذلك على شبكة الإنترنت. وتمتلك الصين حاليًا محكمتان إضافيتان على الإنترنت مقررتان لعاصمة الصين، بكين، وكذلك لمدينة غوانزو الجنوبية.