مجموعة

عقب التقارير الأخيرة بأن مجموعة التجارة الإلكترونية الصينية "علي بابا" أطلقت منصتها الخاصة لتعدين العملات الرقمية، أصدرت الشركة بيانًا رسميًا يوم الثلاثاء ١٦ يناير، ينفي أن منصتها ذات صلة سواء بالعملات الافتراضية أو تعدينها.

ووفقًا للبيان الرسمي، الذي تم نشره على منصة التدوين المُصغر "ويبو"، إنه قد تم الإعلان بالخطأ عن كون منصة "علي بابا" التي أُطلقت مؤخرًا "بي تو بي نودز" ذات صلة بالعملات الرقمية.

كما يوضح البيان أيضًا أن المنصة هي في الواقع خدمة شبكة توصيل محتوى (CDN) بين الأقران (P٢P) تقدمها سحابة "علي بابا" المصممة للسماح للمستخدمين بتحسين سرعة شبكتهم من خلال مشاركة اتصالات النطاق العريض غير المستخدمة مع بعضهم البعض.

تعمل منصة "بي تو بي نودز" على احتساب نقاط للمستخدمين مقابل التحقق من صحة البيانات على شبكتها، وهو المفهوم الذي قد يبدو على غرار كيفية كسب القائمين على تعدين بيتكوين لعملات بيتكوين مقابل معالجة المعاملات.

ومع ذلك، وفقًا لبيان "علي بابا"، فإن النقاط في منصة "بي تو بي نودز" لا تستند إلى العملات الرقمية ولا يمكن أن تعمل كعملة ويمكن تبادلها بالعناصر الموجودة في متجر الهدايا الخاص بالمنصة فقط.

كما جاء في بيان الشركة ما يلي:

"نحن نكرر أن سحابة "علي بابا" لم تُصدر عملة افتراضية شبيهة ببيتكوين على الإطلاق، وأنها لن تستضيف أي منصات تعدين [عملة ورقية]"

ومن ضمن التقارير المستمرة عن "منصة التعدين" الجديدة الخاصة بـ "علي بابا"، فإن موقع منصة "بي تو بي نودز" الإلكتروني لم يعد على الإنترنت، وذلك وفقًا لمؤسسة الأخبار "سي إن ليدجر".


تابعنا على التليغرام