مصادر محلية: مجموعة

أطلقت مجموعة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة "علي بابا" منصة لتعدين العملات الرقمية بشكلٍ غير متوقع، وذلك حسبما زعمت مصادر غير مؤكدة ظهرت اليوم.

وقد أفاد "سي إن ليدجر"، وهو مزود معلومات محلي لأخبار المعلومات الرقمية على تويتر، نقلًا عن الموقع الإلكتروني الصيني الإخباري "كيو كيو دوت كوم"، أن "علي بابا" قد "أطلقت" منصتها "بي تو بي نودز" بعد تسجيلها في أكتوبر ٢٠١٧.

ووفقًا للمواد المتاحة من "سي إن ليدجر"، فإن "علي بابا" قد تقوم بإدماج "بي تو بي نودز" في منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بها "في المستقبل":

https://twitter.com/cnLedger/status/953233563008159745

وفي تطورٍ آخر، سجلت مجموعة "تينسنت" الصينية أيضًا "علامة تجارية ذات صلة ببلوكشين" لكيانٍ كان قد أشير إليه باسمين مختلفين "إيثر لوك" و"إيثرنت لوك".

https://twitter.com/cnLedger/status/953243115707510785

وتتناقض هذه التحركات مع الرواية التنظيمية الحالية القادمة من بكين. حيث أبدت السلطات في الآونة الأخيرة رغبتها في خفض المشاركة في تعدين بيتكوين تدريجيًا، بينما يتحرك المنظمون أيضًا للقضاء على آخر آثار للتداول المركزي للعملاتالرقمية مقابل العملات الورقية.

وتمثل منصة "بي تو بي نودز" كذلك تحولًا تامًا واضحًا لمؤسس علي بابا "جاك ما"، الذي أعلن في ديسمبر أن العالم "غير مستعد" للتعامل مع العملات الرقمية.

في مقابلة له مع "سي إن بي سي" في نفس الوقت تقريبًا، كان "ما" قد صرح بأن "علي بابا" قد "بذلت الكثير من الجهد" في دراسة تقنية بلوكتشين، ولكن أن بيتكوين "ليست له".

ولا تزال أسواق العملات الرقمية تشعر بالضغط جزئيًا من أحدث التحركات التنظيمية في الصين، مع خسارة بيتكوين ما يقرب من ١٥٪ وخسارة العملات البديلة أكثر بكثير خلال التداول في الأربع وعشرين ساعة الماضية.

  • تابعونا على: