الصين تقود مجموعة أبحاث توحيد قياسي دولية لإنترنت الأشياء وتكنولوجيا بلوكتشين

ستقود الصين مجموعة بحثية دولية حول التوحيد القياسي لإنترنت الأشياء (IoT) وتقنية بلوكتشين، حسبما أفاد به الموقع الإخباري المحلي ساينس آند تكنولوجي ديلي يوم ١٨ يوليو.

حيث اعتمدت اللجنة الفنية المشتركة للمنظمة الدولية للتوحيد القياسي (ISO) واللجنة الكهروتقنية الدولية (IEC) اقتراح إنشاء مجموعة البحث الدولية هذه بعد شهر من مناقشة أعضاء اللجنة.

وقد كتبت صحيفة "ساينس آند تكنولوجي ديلي"، وهي الصحيفة الرسمية لوزارة العلوم والتكنولوجيا في الصين، أن إنشاء هذه المجموعة يعني أن الصين قد فازت "بسلطة الخطاب" في تكامل التكنولوجيا:

"من المهم للصناعات ذات الصلة في الصين أن تقود التنمية العالمية وتشجع على تكامل العملات الورقية والاقتصاد الرقمي."

وستقوم مجموعة الأبحاث الدولية، برئاسة الدكتور شين جي، بتعزيز التكامل الرقمي من خلال توفير عدد كبير من سيناريوهات التطبيقات الصناعية وكذلك إنشاء آلية عمل لتعزيز التقييس الدولي لتكنولوجيا إنترنت الأشياء وتقنيات بلوكتشين.

كما ستضم مجموعة الأبحاث الجديدة خبراء من أكثر من عشر دول بما فيها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا.