نتائج تقرير: شركة التعدين الصينية

حققت شركة أجهزة التعدين الصينية العملاقة "بت ماين" أرباحًا في عام ٢٠١٧ أعلى بكثير من الشركة المصنعة لمعالج الرسوم الأمريكية "إنفيديا"، وذلك حسب تقرير صدر عن "سي إن بي سي" في ٢٣ فبراير.

وذكرت "سي إن بي سي" أنه وفقًا لتقريرٍ نشر في الحادي والعشرين من فبراير بواسطة شركة أبحاث الاستثمار "برنستاين"، فإن "بت ماين" التي لم يمر على إنشائها سوى أربع سنوات فقط قد حققت أرباحًا تشغيلية تتراوح بين ٣ و٤ مليارات دولار في عام ٢٠١٧، في حين أن إنفيديا، التي تأسست قبل ٢٤ عامًا، حققت حوالي ٣ مليارات دولار خلال نفس الفترة. 

وتستخدم "بت ماين"، التي تأسست عام ٢٠١٣ على يد "جيهان وو" و"ميكري زوهان"، بطاقات الدوائر المتكاملة الخاصة بالتطبيقات لتعدين بيتكوين، وتبيع الشركة أجهزة "أنتمينر" لتشغيل منصات تعدين بيتكوين، وتعمل أيضًا "كمجمع التعدين"، وهو النظام الذي يتقاسم به معدني العملات الرقمية كل من الموارد والمكافآت.

وتفيد التقارير أن البطاقات الرسومية التي تصنعها "إنفيديا" تميل إلى جذب "هواة معدِّني العملات الرقمية"، الذين قد يختارون شراء وحدة معالجة تقليدية بدلًا من الاستثمار في منصة أكثر قوة وكلفة بقدرة أعلى مثل "بت ماين أنتمينر".

ويذكر تقرير تحليل "برنستاين" أن "بت ماين" تمتلك ما بين ٧٠ و٨٠ في المئة من سوق أجهزة تعدين بيتكوين وبطاقات أسيك، مع جني معظم العائدات من بيع منصات التعدين، "وبدرجة أقل بكثير من خلال تحصيل رسوم الإدارة من مجمع التعدين الذي تقوم بتشغيله واستئجار طاقة التعدين لمزارع التعدين التابعة لها من خلال الخدمات السحابية".

وقد أسهم ارتفاع سعر بيتكوين في عام ٢٠١٧ بشكلٍ خاص أيضًا في ارتفاع أرباح "بت ماين"، حيث يذكر تقرير "برنستاين" أن " بت ماين تعدِّل أسعار أجهزة التعدين بذكاء وفقًا لأسعار بيتكوين".

فعندما ارتفع سعر بيتكوين إلى ٢٠٠٠٠ دولار في ديسمبر ٢٠١٧، ذكرت "برنستاين" أن سعر "بت ماين أنتمينر إس ٩" وصل لما يقرب من ٥٠٠٠ دولار.

وكانت الشركة التايوانية "تي إس إم سي" التي تزود شرائح أسيك لبت ماين قد وقعت صفقة مع سامسونغ في أواخر يناير من هذا العام. ويدعي محللو "برنستاين" أن تعاملات "بت ماين" مع "تي إس إم إس" "قد ساهمت بنسبة ٢ الى ٣ في المئة من إجمالي إيرادات صناعة الشرائح في العام الماضي".

وبعد حملة الصين على مجال العملات الرقمية داخل البلاد، بما في ذلك حظر كل من عمليات الطرح الأولي للعملات والبورصات الخارجية، حاولت "بت ماين" التحايل على اللوائح عن طريق فتح مزارع تعدين في كندا وسويسرا، ومجمع تعدين تابع لها في إسرائيل، إلى جانب إنشاء مقر إقليمي لها في سنغافورة، وفقًا لتقرير "برنستاين".

ويعمل "الوضع النقدي الهائل" لبت ماين وحقيقة أنها تبيع بطاقات الأجهزة للمعدنين، بدلًا من التعدين بنفسها، على حماية الشركة من فترات الركود مثل التي حدثت في وقتٍ سابق من هذا الشهر، عندما انخفض سعر بيتكوين لأقل من ٧٠٠٠ دولار.

  • تابعونا على: