الصين: بورصة العملات المشفرة آيداكس تغلق محفظتها الباردة بينما "اختفى" رئيسها التنفيذي

 

قامت بورصة العملات المشفرة آيداكس بتعليق الودائع والسحوبات بعد اختفاء مديرها التنفيذي.

ففي مدونة بتاريخ ٢٩ نوفمبر، قالت آيداكس، التي حذرت في وقت سابق من هذا الأسبوع من أنها تشهد عمليات متكررة من السحوبات، أن مكان وجود ليي غورونغ غير معروف حاليًا.

 آيداكس: الوصول إلى المحفظة الباردة "مقيد"

"منذ أن أعلنا الإعلان في ٢٤ نوفمبر، فقد اختفى الرئيس التنفيذي لشركة آيداكس لسبب غير معروف ولم يكن موظفو آيداكس غلوبال على اتصال مع الرئيس التنفيذي لشركة آيداكس غلوبال".

ويستمر منشور المدونة أنه كإجراء وقائي، كانت محفظة الشركة الباردة قيد الإغلاق لحماية أموال المستخدمين:

"لهذا السبب، تم تقييد الوصول إلى المحفظة الباردة التي تخزن جميع أرصدة العملات المشفرة على آيداكس تقريبًا، وبالتالي لا يمكن توفير خدمة الإيداع/السحب".

لم تربط آيداكس ارتباطًا مباشرًا بليي مع إمكانية الوصول إلى المحفظة الباردة، كما أنها لم تشر إلى أن أموال المستخدمين كانت في خطر على وجه التحديد.

 البورصة تشعر بضغوط متجددة

وتأتي الأزمة بعد فترة من الخلاف حول العملات المشفرة في الصين بعد أن ضاعفت السلطات إجراءاتها بسبب حظر تداول البلاد لعام ٢٠١٧ الأسبوع الماضي. فحسبما ذكر كوينتيليغراف، شهدت عملية مسح قيام البنك المركزي بالتعهد "بالتخلص" من أي بورصات وجد أنها تنتهك الحظر.

 توقفت آيداكس عن خدمة المستخدمين الصينيين في بداية الأسبوع. ومع ذلك، فإن مأزقها يقدم مثالًا آخر على المزالق التي ينطوي عليها الأمر عند الوثوق بطرف ثالث لتخزين العملات المشفرة.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أوقفت البورصة الكورية الجنوبية أبيت بالمثل وصول المستخدمين إلى الأموال بعد أن تسببت معاملة مشبوهة في أن يغادر أكثر من ٥٠ مليون دولار دفاترها دفعة واحدة.

 وفي حين يبدو أن المستثمرين يستيقظون من المخاطر، فإن البيانات الحديثة تظهر أنه حتى التجار من المؤسسات لا يزالون يفضلون بشكل كبير الوثوق بالآخرين لحفظ أموالهم.