الصين: إغلاق مؤتمر بلوكتشين على يد قوات الشرطة.. والمنظمون يقولون

نفى منظمو مؤتمر "بلوكتشين" الصيني الذي أغلقته الشرطة فجأة الشائعات حول أنهم وجهوا دعوة إلى عملية طرح أولي لعملة رقمية احتيالية مزعومة إلى الفعالية، حسبما أفاد الموقع الإخباري المحلي YMTMT الخميس ١٢ أبريل.

وقد نقلت تقارير وسائل الإعلام المحلية عن "بي تي بي إنترناشونال PTP International"، وهي الجهة المنظمة للقمة العالمية الصينية للتكنولوجيا المالية وبلوكتشين ٢٠١٨ (GFBCS) في شنغهاي، قولها بأن السبب الوحيد الذي قدمته الشرطة لهذه الغارة هو "المخاطر الأمنية".

حيث نقل موقع YMTMT.com عن "بي تي بي" قولها للمشاركين، "نحن نحقق في أسباب إيقاف الحدث".

وفي حين أن العديد من جوانب استخدام العملات الرقمية لا تزال غير قانونية في الصين، فإن بلوكتشين والتكنولوجيا المالية لديها مساحة أكبر للمناورة، مع استمرار العديد من المؤتمرات الصينية في اجتذاب الحشود الدولية بنجاح.

ووفقًا لمصادر إعلامية، كان هناك جدل حول القمة العالمية الصينية للتكنولوجيا المالية وبلوكتشين ٢٠١٨ بسبب وجودٍ مزعوم لمشغل عملية طرح أولي للعملة الرقمية لم يذكر اسمه، والتي يزعم الحاضرون أنه قد تسبب في خسارتهم للمال.

وقد أبلغ بعض هؤلاء الحاضرين السلطات في وقتٍ لاحق، مما أدى إلى التسلل المفاجئ للحدث من قبل الشرطة، وفقًا لتقارير محلية.

وبعد أن وعدت "بي تي بي" بتقديم آخر المستجدات بشأن الوضع وإعادة الجدولة المحتملة للجزء المتبقي من المؤتمر، طلبت الشركة من المجتمع عدم تصديق ما يُقال أو نشر "الشائعات".

"هذا حدثٌ رسمي وليس هناك قضايا قانونية تتعلق بمحتواه"، واصلت الشركة:

"من فضلكم لا تقوموا بنشر الشائعات أو الاستماع إلى الشائعات التي تروجها وسائل الإعلام عديمة الضمير".

  • تابعونا على: