الرئيس التنفيذي لشركة يو بي إس: بلوكتشين سوف تحوِّل قاعدة تكلفة صناعة الخدمات المالية

قال سيرجيو إرموتي، المدير التنفيذي لشركة الخدمات المالية السويسرية "يو بي إس غروب"، إن بلوكتشين ستكون ضرورية لصناعة الخدمات المالية، وذلك في مقابلةٍ له مع سي إن بي سي يوم ١٨ يونيو.

حيث أوضح إرموتي إن التقنية الأساسية للعملات الرقمية المشفرة سوف تسمح "بتحرير الموارد لتصبح أكثر كفاءة"، مضيفًا "[أنها] طريقة رائعة للسماح لنا ...بخفض التكاليف". كذلك ذكر أن بلوكتشين ستثبت أنها عامل تحويلي لقاعدة تكاليف الصناعة في غضون خمس إلى عشر سنوات، مضيفًا أن تحديد أولويات تطبيق تقنية بلوكتشين سيضمن بقاء مجموعة يو بي إس تنافسية:

"ستظل صناعتنا تتعرض لضغوط، من حيث الهوامش الإجمالية. ولا شك في ذلك. والطريقة الوحيدة التي يمكنك أن تبقى على صلة لا تتمثل فقط في امتلاك القوة من حيث رأس المال، بل من حيث المنتجات ونوعية الأشخاص لديك أو النصيحة التي تقدمها للعملاء؛ كما يجب أيضًا أن تتمكن من تسعيرها بشكل صحيح."

وقد انضم يو بي إس إلى شراكة بلوكتشين تسمى "باتافيا" مع آي بي إم، وبنك مونتريال وكايكسابنك وكومرزبنك وإيرست غروب في الخريف الماضي. وقد أجرى المشروع أولى معاملاته التجريبية في أبريل، والتي تضمنت إرسال سيارات من ألمانيا إلى إسبانيا ومنسوجات لإنتاج الأثاث من النمسا إلى إسبانيا.

وفي حين كان يو بي إس يستكشف حالات استخدام بلوكتشين في أعماله، لا يزال عملاق الخدمات المالية متشككًا فيما يتعلق بالعملات الرقمية المشفرة. ففي وقتٍ سابق من هذا الشهر، قال رئيس مجلس إدارة "يو بي إس"، أكسل ويبر، إن البنك لن يعرض على عملائه خدمات التداول في بيتكوين أو أي عملات رقمية مشفرة أخرى. حتى أن ويبر دعا إلى فرض ضوابط صارمة على العملات الرقمية، قائلًا إن "[العملات الرقمية] غالبًا ما تكون غير شفافة، وبالتالي تكون عرضة لإساءة الاستخدام".