المدير التنفيذي لبنك بي بي في إيه: بلوكتشين 'غير ناضجة وأمامها تحديات كبيرة'

قال كارلوس توريس، الرئيس التنفيذي للبنك الإسباني بي بي في إيه، إن تقنية بلوكتشين "غير ناضجة" وتواجه تحديات كبيرة، وفقًا لما ذكرته إل إيكونوميستا يوم ١٨ يونيو.

وقد عبَّر توريس عن مخاوفه بشأن القيود الحالية التي تفرضها بلوكتشين في حدثٍ نظمته الرابطة الإسبانية للصحافة الاقتصادية ركز على آفاق التكنولوجيا.

ووفقًا لتوريس، فإن التحديات الرئيسية أمام بلوكتشين هي "تقلب العملات وراءها" ومشكلات التوافق المحتملة مع السلطات الضريبية والهيئات التنظيمية المالية.

وعلى الرغم من التحديات المعاصرة، قال توريس إن مزايا تقنية بلوكتشين مهمة للغاية بالنسبة لأعمالهم، حتى أنها "عندما تصبح ناضجة وتصبح الهيئات التنظيمية جاهزة،" فإن بنك بي بي في إيه يريد الحصول على الأدوات اللازمة لتطبيق التكنولوجيا على حالات الاستخدام ذات الصلة، مثل القروض المشتركة.

وأضاف توريس أنه نظرًا إلى إمكانات بلوكتشين، ينبغي أن تكون هناك مساحات كافية وغير مقيدة، ولكن خاضعة للإشراف لتطوير التكنولوجيا.

بنك بانكو بيلباو فيزكايا أرجنتاريا (بي بي في إيه) هو بنك إسباني شمالي تم تأسيسه في بلباو في أواخر القرن التاسع عشر. ووفقًا لتقرير "إكونوميديا"، كان بنك "بي بي في إيه" ثاني أكبر بنك في إسبانيا من حيث الأصول والقيم السوقية في عام ٢٠١٧.

وفي أبريل، أصبح "بي بي في إيه" أول بنك عالمي يصدر قرضًا باستخدام تقنية بلوكتشين. حيث أجرى "بي بي في إيه" العملية الكاملة لقرض بقيمة ٧٥ مليون يورو، من التفاوض على شروط إلى التوقيع، على دفتر حسابات موزع. 

ويذكر أن إصدار القرض باستخدام تقنية بلوكتشين يقلل الوقت اللازم لإتمام العملية من "أيام إلى ساعات". وفي ذلك الوقت، قال توريس إن البنك لديه "عدة معاملات أخرى في انتظار التنفيذ الفوري"، و وأن البنك سيطلق أيضًا برنامجًا تجريبيًا مع شركة الاتصالات الإسبانية "إندرا". حيث وصفت إندرا نفسها بأنها "في الطليعة" فيما يتعلق بتطبيقات بلوكتشين.

  • تابعونا على: