كريبتوكيتيز بشخصيات المشاهير تأخذ

قالت الشركة المطورة لكريبتوكيتيز "أكسيوم زن" إن دعوى قضائية على منتجات شخصيات المشاهير التي تنطوي على لاعب كرة السلة ستيف كاري "تتهمها زورًا" بالسرقة، حسبما أفادي فنتشر بيت يوم ٢٥ مايو.

ففي تصريح نقلته صحيفة "ترايدستار"، وهي شركة تطوير مقرها كاليفورنيا، يزعم أنها خططت لإقامة شراكة مع "أكسيوم" حول لعبة "كريبتوكيتيز" من "كاري"، قالت الشركة إن "أكسيوم" وقّعت اتفاقية عدم إفصاح في فبراير.

وعندما أعلنت شركة أكسيوم عن منتجها الخاص، والذي أطلق عليه اسم "كاري كيتيز"، في وقتٍ سابق من هذا الشهر، فقد شكلت انتهاكًا للاتفاقية.

وتقاضي تريدستار الآن لسوء استغلال السر التجاري، حسبما أكد الرئيس التنفيذي للشركة جيفون فينبلات في رسالة بريد إلكتروني.

ويظهر هذا الأكر مشكلة كريبتوكيتيز، التي بدأت في ديسمبر ٢٠١٧ وحققت مبيعات بقيمة ١٢ مليون دولار في الشهر نفسه.

ففي مارس، حصلت أكسيوم على تمويل آخر بقيمة ١٢ مليون دولار من شركاء بارزين في المشروع بما في ذلك أندريسين هورويتز ويونيون سكوير فنتشرز.

وقال متحدث باسم أكسيوم عن الإجراءات "لقد اتهمنا زورًا بانتهاك اتفاقية عدم الإفصاح ونعتقد أن الدعوى لا تستحق."

"أكسيوم زين هي شركة ملتزمة بالعمل الأخلاقي والمسؤول، بما في ذلك الملكية وحماية البيانات."

وفي الوقت نفسه، أدت الشكوك حول مشاركة كاري الفعلية في برنامج كاري كيتيز إلى انسحابها.

وفي نص ما جاء برسالة جاءت على موقع المشروع:

"تأخذ كاري كيتيز قيلولة صغيرة. ولدينا سبب للاعتقاد بأن ستيف لم يكن مشاركًا في كاري كيتيز كما كنا نظن. وإلى أن نتأكد من مشاركته النشطة، فإننا سنعلق الحملة".

  • تابعونا على: