بورصة شيكاغو للخيارات لن تُدرج عقود بيتكوين الآجلة في شهر مارس، مشيرةً إلى الحاجة لتقييم مشتقات العملات المشفرة

لن تضيف بورصة شيكاغو للخيارات (CBOE) سوقًا جديدًا لعقود بيتكوين (BTC) الآجلة في مارس، وذلك وفقًا لما صرحت به الشركة في بيانٍ لها يوم ١٤ مارس.

ووفقًا للبيان، تقوم بورصة شيكاغو للخيارات بإعادة تقييم كيفية تعاملها مع تداول الأصول الرقمية. حيث صرّحت بورصة شيكاغو للخيارات:

"لن تضيف بورصة العقود الآجلة أي عقود بيتكوين من نوع (USD) (“XBT”) للتداول في مارس ٢٠١٩. حيث تقوم بورصة العقود الآجلة بتقييم نهجها فيما يتعلق بكيفية تخطيطها لمواصلة تقديم مشتقات الأصول الرقمية للتداول. وبينما تدرس خطواتها التالية، لا تنوي البورصة حاليًا إدراج عقود XBT آجلة إضافية للتداول."

وستنتهي العقود الآجلة المدرجة حاليًا، XBTM١٩، في يونيو. وتشير بورصة شيكاغو للخيارات إلى أن جميع العقود الآجلة المدرجة حاليًا ما زالت متاحة للتداول.

في ديسمبر ٢٠١٧، أطلقت بورصة شيكاغو للخيارات تداول عقود بيتكوين الآجلة، تليها عن كثب منافستها، بورصة شيكاغو التجارية (CME).

والعقود الآجلة تمنح المستثمرين التعرض للأصول الأساسية - في هذه الحالة بيتكوين - دون الحاجة إلى امتلاك أي منها فعليًا. بدلًا من ذلك، يقوم المستثمرون بشراء العقود التي تتعقب السعر الأساسي للأصل ويتكهنون بما إذا كان سعر العقد سيرتفع أو ينقص بحلول تاريخ انتهاء الصلاحية. وفي حالة عقود بيتكوين الآجلة التي تقدمها بورصة شيكاغو للخيارات، يتم تسوية الفرق بالدولار الأمريكي.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، ذكر تقرير من بلومبرغ أن سعر بيتكوين يمكن أن يتجه لعمليات بيع كبيرة أخرى. حيث قال المحللون إن المؤشرات الفنية الرئيسية مثل تباين تقارب المتوسط ​​المتحرك كانت تتحرك هبوطيًا منذ منتصف فبراير. وأوضح محلل بلومبرغ، مايك ماغلون، قائلًا:

"لقد أصبحت الصناعة بأكملها ناضجة لاستئناف مسار خفض الأسعار. والظروف أقرب إلى نوفمبر [٢٠١٨]، قبيل الانهيار ..."