إطلاق مجموعة أبحاث بلوكتشين جديدة من قبل ٣٠ عضوًا بما في ذلك عمالقة السيارات "بي إم دابليو" و"جنرال موتورز"

أطلقت أربعة من أكبر شركات تصنيع السيارات في العالم منصة بلوكتشين المشتركة يوم ٢ مايو في محاولةٍ لتغيير وسائل النقل، وفقًا لتقرير من "تك كرانش" يوم الأربعاء.

وبالإضافة إلى بي إم دابليو وجنرال موتورز وفورد ورينو، تعد مبادرة بلوكتشين المفتوحة للتنقل (موبي) من بنات أفكار أكثر من ثلاثين مشاركًا بما في ذلك بوش وهايبرليدجر وآي بي إم وأيوتا.

وسيركز الأعضاء معًا على "استخدام بلوكتشين والتقنيات ذات الصلة لجعل التنقل أكثر أمانًا وأقل ضررًا بالبيئة وأيسر تكلفة"، وفقًا لموقع الويب الرسمي للمشروع.

ويُعتبر موبي أكبر مشروع مشترك من نوعه في صناعة السيارات، حيث كان مصنعون مستقلون قد أطلقوا خدمات بلوكتشين خاصة أو انضموا إلى مبادرات قائمة مثل مجموعة خدمات هايبرليدجر الخاصة.

وقال كريس بالينجر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لموبي في بيانٍ مصاحب نقلته تك كرانش إنه "من خلال الجمع بين شركات تصنيع السيارات والموردين والشركات الناشئة والوكالات الحكومية، يمكننا تسريع عملية التبني لصالح الشركات والمستهلكين والمجتمعات".

وفي حين أن فرضية موبي لا تزال واسعة إلى حد ما، إلا أن إمكاناتها واضحة، حيث تأتي شركات السيارات لتكثيف جهودها للاستئثار ببلوكتشين.

حيث أطلقت شركة ديملر، على سبيل المثال، عملتها الرقمية الخاصة والتي أطلق عليها اسم "موبي كوين" في مارس.  وقد تم تصميم المشروع لمكافأة السائقين على السلوك الفاضل على الطريق، وهو يمر حاليًا بمرحلة اختبار مدتها ثلاثة أشهر.