عملاقة السلع الرأسمالية "سي إن إتش إندستريال" تعقد شراكة مع آي بي إم لترقية بلوكتشين طويلة الأجل

وافقت واحدة من أكبر شركات السلع الرأسمالية في العالم على صفقة متعددة السنوات مع شركة آي بي إم لتنفيذ تقنية بلوكتشين، حسبما جاء في بيان صحفي بتاريخ ٢٦ يوليو.

وستسعى "سي إن إتش إندستريال"، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها، وتمتلك اثني عشر علامة تجارية عالمية من بينها "إيفيكو" و "كيس آي إتش"، إلى تعزيز مجموعة من العمليات الداخلية كجزء من "مراجعة أنشطتها العالمية وتحسينها".

ويذكر البيان أن "المناطق التي سيتم تعزيزها بشكل مباشر تشمل سلسلة التوريد وإدارة مخزون شركة قطع الغيار والخدمات في الشركة، والتي ستوفر خدمة أكبر من أي وقت مضى لقاعدة عملائها".

وفي حين لا تزال تفاصيل التنفيذ محدودة، فإن سي إن إتش ستستفيد من بلوكتشين الخاصة بآي بي إم، وهي عبارة عن منصة مخصصة تعتمد على تقنية هايبرليدجر يتم تقديمها من خلال آي بي إم كلاود، والتي شهدت عمليات تنفيذية عبر الصناعة العالمية هذا العام.

وأضافت الشركة أن "هذه الاتفاقية تمثل تحولًا في النشاط التجاري إلى تنفيذ واسع النطاق للحل السحابي تستعين بمنصة آي بي إم كلاود الخاصة، مع الاستمرار في العمل مع مراكز البيانات التابعة لشركة آي بي إم والبنية الأساسية لتقنية المعلومات المحلية في سي إن إتش إندستريال".

ويعتبر تعزيز سلسلة التوريد مجالًا يحظى حاليًا باهتمام خاص من مجموعة من اللاعبين، حيث يُقال إن بلوكتشين تلعب دورًا رئيسيًا في تقليل التكاليف والتوقيت مع تعزيز الأمن. وفي يناير، أعلنت شركة آي بي إم أنها ستطلق شركة متخصصة في سلسلة التوريد القائمة على بلوكتشين بالتعاون مع شركة الخدمات اللوجستية الدنماركية "ميرسك".