الشركة الكندية القابضة تستحوذ على بورصة العملات المشفرة "إكسمو" وفقًا لخطاب نوايا

ستستحوذ شركة غوفرميديا بلس كندا القابضة الكندية على ورصة العملات المشفرة البريطانية "إكسمو"، وذلك وفقًا لما جاء في إعلان مشترك نُشر يوم ١٣ نوفمبر.

ويُقال إن خطاب النوايا يسمح لشركة غوفرميديا بالتفاوض الحصري على الصفقة في غضون ١٨٠ يومًا. وعند الانتهاء من الصفقة، سيستمر الكيان المشترك في إدارة الأعمال على منصة إكسمو وسيتم إدراجه في بورصة أسهم.

ووفقًا للإعلان، فإن "صفقة الاستحواذ" سوف "تمتثل لجميع المتطلبات القانونية والتنظيمية الضرورية" بعد مراعاة إجراءات العناية الواجبة. ويشير خطاب النوايا إلى أن الهيكل النهائي للصفقة سيتم تحديده من خلال اتفاقية متبادلة بين غوفرميديا وإكسمو.

وتعليقًا على الاتفاقية الأخيرة، ادعى رئيس مجلس إدارة غوفرميديا "رولاند جيه بوب" أن إكمال "دمج الأعمال" بنجاح سيؤدي إلى "أكثر من ٢ مليون مستخدم نشط"، مع التوسع المتوقع في الأسواق الأوروبية والأمريكية الشمالية والآسيوية.

وقد تأسست إكسمو في عام ٢٠١٣، ولها مكاتب في لندن وكييف وبرشلونة وموسكو. ووفقًا للموقع الإلكتروني لها، فإن بورصة العملات المشفرة لديها ١,٥ مليون مستخدم. وفي وقت النشر، تحتل إكسمو المرتبة ٤٧ بين أكبر بورصات عملات مشفرة من حيث حجم التداول على مدار ٢٤ ساعة على كوين ماركت كاب بأكثر من ٢٦ مليون دولار. 

وغوفرميديا بلس كندا هي شركة قابضة تدير شركة غوفرميديا.بلس التقنية الروسية. وتقوم الشركة بتشغيل منصة لمختلف الخدمات مثل التجارة الإلكترونية، والتمويل الجماعي، ومزادات الشركات، وقاعدة بيانات الشركات، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي والوسائط المتعددة والرسائل.