شركة تعدين الماس الكندية تعيّن رئيسا تنفيذيًا جديدًا، وتتحول إلى بلوكتشين

عيَّنت شركة لوكارا دايموند الكندية للتنقيب عن الماس والتعدين رئيسًا تنفيذيًا جديدًا في خطوة نحو تحديث صناعة الماس بتقنيات بلوكتشين، وفقًا لما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز" اليوم ٢٦ فبراير.

وسيتولى الرئيس التنفيذي الجديد، إيرا توماس، قيادة الشركة بعد شرائها مؤخرًا لشركة كلارا دايموند سولوشنز مقابل ٢٩ مليون دولار أو ١٣,١ مليون سهم. وكلارا هي عبارة عن منصة رقمية تستخدم التقنيات السحابية وبلوكتشين من أجل "ضمان وصول الماس من المنجم إلى المستخدم النهائي"، وفقًا لبيانٍ صحفي من ناسداك.

وقال لوكاس لوندين، رئيس لوكارا،

"نحن نعتقد أن كلارا لن تقوم فقط بتحديث عملية بيع الماس بالكامل ولكنها ستفتح قيمة إضافية لجميع المشاركين في سوق الماس".

وتشهد أنظمة بلوكتشين زيادة الاستخدام في إدارة سلسلة التوريد لأنه يمكن تبسيط العملية من خلال التسجيل الدائم لكل معاملة على بلوكتشين، فضلًا عن زيادة الشفافية بشكلٍ كبير.

ويأتي دور لوكارا إلى بلوكتشين بعد شهر من إطلاق شركة دي بيرز، وهي واحدة من أكبر منتجي الماس في العالم، لمبادرة بلوكتشين رائدة لتتبع سلسلة توريد الماس لضمان أن كل الماس خالٍ من الصراع.

  • تابعونا على: