قمة البريكس: بنوك رئيسية من الدول الأعضاء توقِّع مذكرة تفاهم في بحوث تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع

وقّعت خمسة بنوك رئيسية من كل دولة عضو في مجموعة بريكس مذكرة تفاهم (MoU) على تطوير تكنولوجيا دفتر السجلات الموزع (DLT)، وفقاً لبيان صحفي رسمي صدر بتاريخ ٢٦ يوليو.

فخلال قمة البريكس الدولية العاشرة في جوهانسبرغ، وافقت بنوك من الاقتصادات الناشئة في البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا على دراسة مشتركة لتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع مثل بلوكتشين، "في مصلحة تنمية الاقتصاد الرقمي". وقد اجتمعت الدول سنويًا منذ عام ٢٠٠٩ لمناقشة مبادرات التعاون الاقتصادي والثقافي والسياسي بين الدول الأعضاء.

وسوف يشارك بنك المؤسسة الحكومية للتنمية والشؤون الاقتصادية الخارجية الروسي (Vnesheconombank) والبنك الوطني البرازيلي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية (BNDES) وبنك الهند للاستيراد والتصدير، وبنك التنمية الصيني، ومصرف التنمية الجنوب إفريقي (DBSA) في الدراسة.

والتركيز الرئيسي للقمة العاشرة للبريكس في جنوب إفريقيا هو التعاون في التنمية الاقتصادية "في مواجهة الثورة الصناعية الرابعة"، وفقًا للبيان الصحفي. حيث قال ميخائيل بولوبويارينوف، النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة وعضو مجلس الإدارة في بنك المؤسسة الحكومية للتنمية والشؤون الاقتصادية الخارجية الروسي، عن مذكرة التفاهم:

"تسمح الاتفاقية الحالية لمصارف تنمية دول بريكس بدراسة تطبيقات التقنيات المبتكرة في تمويل البنية التحتية وتحسين المنتجات المصرفية."