إطلاق أول شهادة ماجستير بمجال التمويل والعملات الرقمية بالبرازيل في ساو باولو

تُقدِّم الجامعة البرازيلية الرائدة فونداساو غيتوليو فارغاس (FGV) في ساو باولو أو شهادة ماجيستير في البلاد في مجال التمويل والعملات الرقمية، حسبما ذكر موقع الأخبار "فاينانس ماغناتس" يوم ١٢ أبريل.

ويقدِّم البرنامج تعليمًا متخصصًا لمجال العملات الرقمية. وأوضح ريكاردو روشمان، منسِّق البرنامج، قائلًا:

"إنها سوق تفتقر بشدة إلى أشخاص ذوي خبرة. حيث تمتلك العملات الرقمية أساسيات اقتصادية ومالية تستحق المناقشة والبحث و[يجري] تدريسها."

وتتوافق شهادة الماجيستير من جامعة "فونداساو غيتوليو فارغاس" مع حركة أوسع في نظام التعليم العالي البرازيلي لتبني العملات الرقمية وبلوكتشين كجزء من برامج الدراسة. وقد أدرجت جامعة ساو باولو المجاورة دراسات العملات الرقمية في وحدة المشتقات التابعة لكلية الاقتصاد والإدارة في العام الماضي. حيث أوضح البروفيسور آلان دي جينارو، الذي بدأ هذه الخطوة، قائلًا:

"يجب تقديم بعض القضايا على الرغم من عدم ذهاب (الطلاب) إلى العمل في سوق التمويل. يجب على الناس أن يفهموا العوامل المفيدة وتلك غير الملائمة (فيما يتعلق بالعملات الرقمية)."

وقبل سبعة أشهر، قام طالبا اقتصاد برازيليان في العشرينات من العمر، وهما خوان بربيتو وفيليبي سانتوس، بتأسيس بلوكتشين إنسبر، وهي مجموعة دراسة في جزءٍ منها والجزء الآخر شركة صغرى، والتي تقدم دروسًا وحلقات عمل عن العملات الرقمية. وسرعان ما سيقدمون خدمات استشارية للعملاء، تركِّز على التقنيات الناشئة والنماذج التجارية داخل مجال العملات الرقمية.

ويأخذ برنامج الجامعة الجديد زمام المبادرة من الجامعات العالمية الكبرى التي تقدم دورات دراسية حول بلوكتشين والعقود الذكية والدورات ذات الصلة بالعملات الرقمية. وفي الولايات المتحدة، تشمل هذه كليلة الحقوق بجامعة نيويورك وديوك وبرينستون وستانفورد وجامعة كاليفورنيا في بيركلي، وفي أوروبا وآسيا، جامعة كمبريا، وأكاديمية بي ناين لاب، وجامعة تكنولوجيا المعلومات في كوبنهاغن، وجامعة موسكو الحكومية للاقتصاد، ومعهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا، من بين جامعات أخرى.

وقد أجرت مؤسسات مثل جامعة كامبريدج بحثًا كبيرًا في مجال التمويل والعملات الرقمية، كما تقبل جامعة لوسرن السويسرية الدفع في صورة بيتكوين مقابل الرسوم الدراسية.

ووجد استطلاعٌ للرأي أجري في مارس ٢٠١٨ أن ٢١,٢ في المئة من طلاب الجامعات الأمريكية قد استخدموا أموال قروض الطلاب لتمويل الاستثمارات في العملات الرقمية.

  • تابعونا على: