بوينغ تخطط لتطوير المركبات ذاتية التشغيل التي تعمل بتقنية بلوكتشين في شراكةٍ جديدة

أعلنت بوينغ في بيانٍ صحفي اليوم، ١٧ يوليو أنها ستعقد شراكة مع شركة ذكاء اصطناعي لتطوير سيارات بدون سائق وغيرها من المنتجات باستخدام بلوكتشين.

وستعمل "سبارك كوغنيشن" التي تتخذ من تكساس مقرًا لها، وهي شركة استثمرت فيها "بوينغ" في جولة تمويل بقيمة ٣٢ مليون دولار في الشهر الماضي، مع شركة الطيران العملاقة على منصة تتعقب المركبات الجوية ذاتية القيادة وتخصص ممرات الطيران.

وكمنتج ثانوي لهذا التطور، فإن الشراكة "ستوفر أيضًا واجهة برمجة موحدة لدعم توصيل الطرود والتفتيش الصناعي والتطبيقات التجارية الأخرى"، حسبما يوضح البيان الصحفي.

وقد صرّح أمير حسين، الرئيس التنفيذي لشركة سبارك كوغنيشن، إن صناعة الفضاء الجوي ستعمل على إنشاء سوق جديدة عملاقة تبلغ قيمتها ٣ تريليونات دولار.

وأضاف: "[...] ستؤدي فرصة التنقل الجوي المدني إلى خلق أكبر سوق جديد في حياتنا".

وبإعلانها قبل أيام فقط من معرض فارنبورو للطيران السنوي في المملكة المتحدة، لا تعتبر بوينغ هي الوحيدة لتلقي إعلان في الوقت المناسب.

ففي يوم الاثنين، أعلنت شركة أكسنتشر أنها ستستخدم هذا الحدث لإطلاق منصة تستند إلى بلوكتشين تستهدف على وجه التحديد سلاسل توريد الطائرات.

وقد تابع مدير قسم التكنولوجيا بشركة بوينغ "غريغ هايسلوب" قائلًا "نحن في مرحلة من التاريخ حيث التقدمات التكنولوجية والاتجاهات المجتمعية تتقارب لتطلب حلول جريئة وطريقة مختلفة للسفر".