بنك نيويورك ميلون ينضم رسميًا إلى شبكة ماركو بولو المستندة إلى بلوكتشين

انضم بنك نيويورك ميلون (BNY Mellon) إلى شبكة التمويل التجاري القائمة على بلوكتشين من آر ثري، وهي شبكة ماركو بولو.

وقد أعلنت شركة ماركو بولو يوم ٢٥ نوفمبر أن شركة الخدمات المصرفية والمالية الأمريكية - التي تمتلك أصولا تحت إدارتها تتجاوز قيمتها ١,٩ تريليون دولار - ستجري برنامج تقييم باستخدام التكنولوجيا.

ومن خلال الانضمام إلى ماركو بولو، تعتزم بنك نيويورك ميلون توسيع خبرتها التقنية واستكشاف كيف يمكن تطبيق تكنولوجيا بلوكتشين على أنشطة التمويل التجاري. ويُزعم أن هذه الخطوة تتماشى مع جهود بنك نيويورك ميلون للقضاء على العمليات الورقية ورقمنة أعمالها.

 ماركو بولو هي مجموعة من المؤسسات المالية والمصرفية العالمية الكبرى التي تهدف إلى تعزيز التجارة الدولية. تم إطلاق شبكة ماركو بولو في عام ٢٠١٧، وهي تتعاون مع آر ثري وشركة تريد آي إكس الأيرلندية للتكنولوجيا، وتضم شركات مالية كبرى بما في ذلك البنوك بي إن بي باريبا الفرنسي وآي إن جي الهولندي وMUFG الياباني وبنك أوف أمريكا وكريدي أغريكول الفرنسي.

قال أوليفر بيلين، كبير مسؤولي التسويق في تريد آي إكس، في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى كوينتيليغراف أن شبكة ماركو بولو لديها الآن ٣١ عضوًا حتى الآن، منهم ٢٨ ممثلون عن البنوك، في حين أن الشركات الثلاث المتبقية هي تريد آي إكس وآر ثري وماستركارد. كما أشار بيلين إلى أنه سيتم إضافة شعار بنك نيويورك ميلون على موقع ماركو بولو في وقت لاحق اليوم.