"بي إم دابليو" تُطلق نظام مكافآت عملات رقمية تجريبي "في صورة لعبة" لتحفيز السائقين على تتبع الأميال

أكملت شركة بي إم دابليو برنامجًا تجريبيًا مع شركة العملات الرقمية الناشئة DOVU، حسبما أفاد منشور مدونة رسمي من DOVU اليوم، ٨ مايو. ويقدم البرنامج التجريبي نظام مكافآت مميز باستخدام توكن شركة DOVU المتوافق مع المعيار ERC-20، والمسمّى DOV، الذي يشجع السائقين على تتبع عدد الأميال على سياراتهم المؤجرة.

وفي مدونتها، تشير DOVU إلى أن الحفاظ على القيمة السوقية المتبقية للمركبات المستأجرة هو "حرفيًا حيث تقوم [بي إم دابليو] بجني أموالها"، ويتم عزل الأميال التي تقطعها السيارة كأحد أهم العوامل التي تحدد إذا ما كانت قيمة إعادة البيع للمركبة المعنية سوف تتأثر سلبًا.

ومع ذلك، فإن الأنظمة الحالية لإدارة بيانات الأميال غير كافية، حيث تؤكد DOVU أنه:

"في الوقت الحالي، يعمل نظام تعقب الأميال الخاصة بالسيارات عبر الأساطيل داخل بي إم دبليو عبر بطاقات الوقود. وعندما يقوم السائقون بتزويد سيارتهم بالوقود، من المفترض أن تقوم محطة الوقود بإدخال وتخزن المسافة المقطوعة للسيارة، مع طباعة الأميال على إيصال الوقود. ولعددٍ من الأسباب، بما في ذلك الأرقام الخاطئة، أو الإشراف، أو حتى مجرد الانشغال الشديد، فإن هذه البيانات تكون في أحسن الأحوال غير متناسقة ولكنها في الغالب ما تكون عديمة الفائدة.

وقد اختبر البرنامج التجريبي نظام مكافآت قائم على التوكنات، حيث سيستمر إدخال بيانات الأميال يدويًا من قبل السائقين، ولكن سيتم استخدام تطبيق محفظة توكنات DOVU كحافز للسائقين لالتقاط صورة للوحة القيادة الخاصة بهم في وقت محدد كل أسبوع.

ووفقًا لمنشور مدونة DOVU، فإن التعرف الضوئي على الحروف (OCR) والتعلم الآلي سوف يحدد بعد ذلك الأرقام ويقوم بتحويلها إلى عدد صحيح يمكن التحقق منه وتخزينه على بلوكتشين. وسيكافئ عقدٌ ذكي السائقين بتوكن DOV واحد لكل تقديم.

وقد برزت بورش في شهر فبراير من هذا العام كأول شركة لتصنيع السيارات تقوم باختبار أنظمة بلوكتشين لاستخدامها من قبل السائقين، فضلًا عن السيارات بدون سائق. وفي شهر مارس، أفاد كوينتيليغراف عن تقديم براءة اختراع متعلقة ببلوكتشين من قبل فورد، والتي تسعى بالمثل للتأثير على سلوك العملاء من خلال استخدام تبادل التوكنات لتيسير حركة المرور بين السيارات.