سامسون مو من بلوكستريم: حجم كتلة بيتكوين قد يكون بالفعل "كبيرًا جدًا"

قال كبير مسؤولي الإستراتيجية في شركة بيتكوين للتكنولوجيا "بلوكستريم" إن السعة الحالية لحجم الكتلة قد لا تكون ضرورية حتى في المستقبل.

فأثناء حديثه في مقابلة مع موقع أخبار الصناعة "ديكريبت" يوم ٦ أكتوبر، صرّح سامسون مو بأنه نظرًا لتقدّم حلول غير متسلسلة مثل شبكة البرق المسرعة (LN)، ستحتاج بيتكوين إلى سعة أقل على السلسلة.

حجم الكتلة الحالي مناسب

وفقًا لمو، تمتلك بيتكوين الآن ما يعادل كتل ٤ ميغابايت إذا تم تضمين المعاملات التي تستخدم تقنية فصل توقيعات المعاملات. وأشار إلى أن المستقبل سيظهر "أن حجم الكتلة الحالي قد يكون في الواقع" كبيرًا جدًا".

وتتعارض تعليقات مو بشكل صارخ مع السرد الذي يتم اقتباسه غالبًا بين المعلقين الذين يخشون أن قدرة شبكة بيتكوين ستفشل في التعامل مع الزيادات المستقبلية في الطلب.

مو يؤيد شبكة البرق لبيتكوين

حجم الكتل حاليًا حوالي ١ ميغا بايت. زلا تساهم المعاملات خارج السلسلة في تحميل الشبكة عن طريق تعبئتها، وبالتالي فإن التكنولوجيا التي تتيحها تشهد تطورًا كبيرًا.

وبالنسبة إلى مو، تمثل شبكة البرق المسرعة الفائز الأكثر احتمالًا. حيث يسمح البروتوكول بمعاملات بيتكوين التي تعمل خارج نطاق السلسلة تقريبًا والتي يمكن أن تكلف فقط ١ ساتوشي (٠,٠٠٠٠٧٩٤٤ دولار في وقت كتابة المقالة). ولا تزال شعبيتها محدودة بسبب طبيعتها التجريبية وافتقارها إلى واجهة سهلة الاستخدام، ولكن يجب الاستمرار في الاعتماد من أجل تعزيز وضع شبكة البرق. وأوضح مو:

"يجب أن تنمو شبكة البرق عضويًا، ولا توجد طريقة حقيقية لتحريكها بشكل مصطنع. بل يحتاج الناس إلى فتح القنوات، وحبس عملات بيتكوين والبدء في الاتصال مع العقد الأخرى."

وفي وقت مبكر من عام ٢٠١٩، أدى تتابع Lightning Torch إلى زيادة ملحوظة في كل من التكنولوجيا و بيتكوين نفسها، مع مشاركين من بينهم الرئيس التنفيذي لشركة تويتر "جاك دورسي".