المُدير التَّنفِيذي لموقع بلوكتشين دوت إنفو: البنوك المركزيَّة ستحتفظ بالعملات الرَّقميَّة كاحتياطي في عام ٢٠١٨

وفقًا لتصريح من "بيتر سميث"، المُدير التَّنفيذي لموقع "بلوكتشين دوت إنفو"، فإن البنوك المركزيَّة سوف تحتفظ بالعملات الرَّقميَّة، إلى جانب الذّهب والعملات الأجنبيَّة كاحتياطي في عام ٢٠١٨.

وكان "سميث" قد تنبأ، في مُقابلة تليفزيونيَّة قصيرة على قناة "سي إن بي سي"، أن العام المُقبل سيشهد أولى عمليات إدراج العملات الرَّقميَّة بالمؤسسات الماليَّة التّقليديَّة، قائلًا:

"أعتقد أن هذا العام سيكون هو أول عام نبدأ فيه برؤية البنوك المركزيّة تشرع في الاحتفاظ بالعملات الرَّقميَّة كأحد بنود الميزانية.

 

المُدير التَّنفِيذي لموقع بلوكتشين دوت إنفو: البنوك المركزيَّة ستحتفظ بالعملات الرَّقميَّة كاحتياطي في عام ٢٠١٨ نقلًا عن شبكة "سي إن بي سي".

وكان الارتفاع السريع لسعر بيتكوين، من حوالي ١٠٠٠ دولار في شهر يناير وصولًا إلى ٢٠٠٠٠ دولار هذا الأسبوع، قد استرعى انتباه البنوك والحكومات والمشرعين على الصَّعيد العالمي. حيث تبنت البنوك على وجه الخصوص، في بعض الأسواق الماليّة، آراءً متباينة وفي بعض الأحيان استقطابيَّة، بشأن مُستقبل العملات الرَّقميَّة.

وفي حين أعلن مصرف كوريا الجنوبيَّة "شينهان" أنَّه سيُصبح أول بنكٍ رئيسيّ يُتيح للعملاء محافظ نقدية ومخازن ادخار لعملة بيتكوين. وصف مُحافظ البنك المركزي بالدنمارك عملة بيتكوين هذا الأسبوع بأنَّها "فتَّاكة" وحثَّ المواطنين على البقاء بعيدًا عنها.

ومُتابعًا، أشار "سميث" إلى أنّه من المرجّح، كأسلوبٍ مُتبع، أن تبدأ البنوك المركزيَّة في إصدار أصولها الرّقميّة المميزة "إمّا في نهاية العام الحالي أو أوائل العام المقبل." ويُذكر أنّ العديد من الحكومات، بما فيها الحكومة الروسية، بصدد إصدار عملة رقمية محلية، بينما اتخذت "دبي" بالفعل قرارًا رسميّا بذلك الإجراء.

وخلال المُقابلة، طُرح تساؤل بشأن احتماليَّة حدوث اختراقٍ كبير لعالم العملات الرّقميّة بالمستقبل، وأجاب "سميث" بأنّه بالنظر إلى أن خمسة أشهر تقريبًا قد مرّت على آخر واقعة اختراق كبيرة، فمن المرجح أن يتعرض النظام الاقتصادي لوقوع حادثة أخرى أو اثنتين خلال الشهر المقبل. ومُتحدّثًا عن شركته، صرّح "سميث" لقناة "سي إن بي سي" قائلًا:

"لطالما كنا واحدة من أكبر المستهدفين لفترة طويلة؛ ممّا يُبقينا منشغلين."


تابعنا على التليغرام