مجال العمل حول بلوكتشين يشهد صعودًا مستمرًا على الرغم من الأسواق المشفرة المتقلبة

تشير البيانات إلى أن مجال العمل المتعلق بقطاع بلوكتشين شهد اتجاهٌ صعودي مستمر في آسيا، في حين أن التطبيقات الخاصة بالعملة المشفرة تبدو مشبعة ومتقلصة مع الأسواق المتقلبة، وفقًا لتقرير سي إن بي سي يوم ٣١ أغسطس.

حيث قالت شركة التوظيف روبرت والترز لشبكة سي إن بي سي إنها شهدت زيادة بنسبة ٥٠ في المئة في عدد الأدوار المتعلقة ببلوكتشين أو المعاملات المشفرة في آسيا منذ عام ٢٠١٧، مشيرةً إلى أن المطورين المتمرسين في برامج لغة بايثون هم من بين أكثر المتقدمين المرغوبين.

وتعزز البيانات من الأسواق الآسيوية الرئيسية - التي تضم أستراليا والهند وسنغافورة ماليزيا - من محرك البحث عن الوظائف "إنديد" التقارير بأن الاهتمام ببلوكتشين والأدوار الأخرى المتعلقة بالعملات المشفرة يبدو أكثر تناسقًا بين الباحثين عن عمل أكثر من المناصب المرتبطة ببيتكوين (BTC). وقد أوضحت متحدثة باسم "إنديد" لسي إن بي سي قائلة:

"يبدو أن الوضع في آسيا يعكس الولايات المتحدة في أن اتجاهات [البحث عن الوظائف] المتعلقة ببيتكوين أكثر تقلبًا (وتتعلق بتقلبات الأسعار) والتغطية الإعلامية الناتجة في الوقت الذي شهدت فيه عمليات البحث عن بلوكتشين والعملات المشفرة مسارًا صعوديًا أكثر اتساقًا".

وفي الواقع، تكشف البيانات عن أن الاهتمام ببيتكوين في آسيا يتجه نحو الانخفاض بعد أن انخفضت العملة من أعلى سعرٍ لها على الإطلاق في ديسمبر الماضي، في حين حافظ الاهتمام بمجال بلوكتشين على اتجاهٍ صعودي قوي.

وقد أكّد جوليان هوسب من شركة "تينكس" تجربة شركته الناشئة بأنه "[عندما] تكون العملات المشفرة تعمل بشكل جيد ... نحصل على عدد كبير من الأشخاص الذين يشعرون بأنهم "يحتاجون إلى القفز على هذه الموجة. ثم عندما ... تنخفض العملات المشفرة - وقد رأينا ذلك في بداية [عام ٢٠١٨] ونحن نشهده الآن أيضًا - [يفكر] الناس، 'أوه لا، هذه صناعة تموت، لا يجب أن أذهب إلى هناك.' لذلك فإن الأمر عاطفي تمامًا".

غير أن الشركات المالية الراسخة، خلافًا لشركات العملات المشفرة وبلوكتشين الناشئة، تروي قصة مختلفة قليلًا. حيث قال جاستن تشو، رئيس قسم تطوير الأعمال في آسيا في "كمبرلاند"، وهي شعبة العملات المشفرة في شركة "دي آر دبليو" التجارية الخاصة، لشبكة سي إن بي سي إنه بالنسبة لمحترفي أسواق المال، فإن انخفاض الأسعار "ليست مشكلة كبيرة".

وتشير سي إن بي سي أنه في الصين - حيث يقابل الموقف الحكومي الصارم ضد العملات المشفرة بالتأييد الرسمي المتحمّس لتكنولوجيا بلوكتشين - يعتبر المناخ التنظيمي عاملًا رئيسيًا آخر.

حيث قال واين زهو، وهو شريك مؤسس لذراع رأس المال الاستثماري لمؤسسة نيو، لشبكة سي إن بي سي أن بيئة سوق رأس المال الصارمة في الصين تدفع المتخصصين الماليين إلى مجال العملات المشفرة: "يفكر الناس،" أين يمكنني أن أقوم بالفعل بإبرام الصفقات، [أين يمكنني] في الواقع مساعدة الشركات في الحصول على المال وللحصول على السيولة والأموال التي يحتاجونها لتنمية أعمالي التجارية؟".