تقرير: بلوكتشين في قطاع الاتصالات سوف تصبح صناعةً بقيمة مليار دولار بحلول عام ٢٠٢٣

توقعت أبحاث جديدة هذا الأسبوع أن بلوكتشين ستساهم بنحو مليار دولار في قطاع الاتصالات وحده في غضون السنوات الخمس المقبلة، حسبما أفادت ماركت ووتش يوم الأربعاء ١١ يوليو.

ووفقًا لمتجر أبحاث السوق العالمية ريسيرش آند ماركتس، فإن تقنية بلوكتشين في مجال الاتصالات ستنفجر من ٤٦,٦ مليون دولار في عام ٢٠١٨ لتصبح صناعة بقيمة ٩٩٣,٨ مليون دولار في عام ٢٠٢٣.

ويذكر التقرير المكون من ١٣٢ صفحة أن "المخاوف الأمنية المتصاعدة" هي أحد العوامل الرئيسية التي تدفع بانتشار بلوكتشين، والذي يرى المشغلون في الساحة أنها ضمانًا محتملًا على الرغم من وضعها التنظيمي الذي لا يزال مائعًا.

ويوضح ملخص للتقرير: "إن مشاركة بلوكتشين في قطاع الاتصالات مدفوعة بعوامل متعددة، مثل زيادة الدعم لأنظمة دعم العمليات/أنظمة دعم الأعمال التجارية (OSS/BSS)، والمخاوف الأمنية المتزايدة بين شركات الاتصالات".

"ومع ذلك، فإن المخاوف المتزايدة بشأن مصداقية المستخدمين، والحالة التنظيمية غير المؤكدة وعدم وجود معايير مشتركة يمكن أن تعوق نمو السوق".

ويشكّل عدم اليقين التنظيمي واحدًا من سلسلة التحفظات التي أثارتها قطاعات أخرى من الاقتصاد العالمي في الأسابيع الأخيرة كجزء مما وصفه البعض بأنه يضعف الثقة في منافع بلوكتشين.

ومع ذلك، تبدو ريسيرش آند ماركتس غير منزعجة من الاستقبال المختلط الأوسع، حيث تتوقع معدل نمو سنويًا مركبًا يبلغ ٨٤٪ (CAGR) لبلوكتشين في الاتصالات.

  • تابعونا على: